ما يحيط بأطراف العظم، يرى المفكر في جسم الإنسان نظامًا كاملًا من النظام الخفي المعجز في كل عضو من أعضائه، حيث خلق الله القدير الإنسان وميزه عن غيره من المخلوقات، بدءًا بالشكل الصحيح، كإله. يقول تعالى: “وخلقنا الإنسان في أحسن رزنامة” من يتطلع إلى جسد الإنسان يرى الكل إلا تحت الجلد، وما لا نراه هناك دقة كبيرة وترتيب عالٍ في ترتيب أعضاء الجسد والمكونات العظيمة التي تجعله أضعف مخلوق في الكون تعكس قوة الله القدير في الخلق. أما بالنسبة لما هو مطلوب من طلاب الصف الثاني، بالنسبة للفصل الدراسي الثاني في المملكة العربية السعودية العظام هي ما يلف نهاياتهم وهذا ما نريد أن نقدمه للطلاب في هذا المقال. إذا كنت مهتمًا بهذا، فاستمر في قراءة الموضوع.

ما الذي يحيط بأطراف العظم؟

تعتبر العظام من الركائز الأساسية لجسم الإنسان، لأنه بدون عظام لا يستطيع الإنسان القيام بأي عمل، وللاستفادة من العظام لابد من العمل الجاد لتقوية العظام، لأن قوة العظام تسمح للجسم بالوقوف، وأداء كل شيء. يجب الاهتمام بالأنشطة والحياة الكاملة والعظام. لكن ما يحاول طلاب العلوم حله هو ما يلف نهايات العظام والإجابة الصحيحة لذلك هي: الغضروف.

ما هو الغضروف؟

الغضروف هو نوع من الأنسجة السميكة والصلبة والزلقة التي تغطي أطراف العظام حيث تلتقي بالعظام الأخرى وتشكل المفصل.