ما هي ديانة زينة مكي بعد زواج زينة مكي من نبيل خوري، أثارت مواقع التواصل الاجتماعي ضجة بهذا الخبر، حيث صدمت الكثيرين، مما دفع متابعي زينة مكي ومعجبيها للبحث عن إجابة السؤال: ما هو الدين؟ زينة مكي؟ مع خبر زينة مكي جاءت الكثير من الشائعات والقصص حول معارضة أهلها وأقاربها لهذا الزواج، مشيرة إلى أن التوافق يجب أن يكون في جميع المجالات وخاصة في الدين، لكن زينة الفنانة اللبنانية لم ترد على هذه. شائعات وانتقادات ظلت موضوعها لفترة طويلة وسنناقشها خلالها. تقدم السطور معلومات كثيرة عن زينة مكي، وعن زواج زينة مكي، كما سنتعرف على ديانة زينة مكي.

من هي زينة مكي؟

زينة مكي ممثلة ومخرجة لبنانية. ولدت في 4 أبريل 1990 في الكويت، لكنها عادت إلى لبنان في سن 18 ودرست في جامعة سيدة اللويزة. أخرجت العديد من الأفلام والأفلام القصيرة. في عام 2012، فازت زينة مكي بجائزة أفضل فيلم وثائقي. قصير، وكان ذلك الفيلم بعنوان “انحنى بلا كسر”، وفي رمضان عام 2015 تم عرض أحد المسلسلات التي شاركت فيها إلى جانب الفنان النجم باسم مغنية، وكان المسلسل بعنوان “مسار الياسمين”، ولكن في عام 2019 لعبت دور البطولة. زينة مكي بدور فتاة يمنية في مسلسل بعنوان “ما في”، وعانت الفنانة في مرحلة ما من حياتها من انحراف في العمود الفقري.

ديانة الفنانة زينة مكي

بعد أن نشرت الفنانة زينة مكي إحدى صور زفافها للموسيقي اللبناني ميشال خوري عبر حسابها الشخصي على إنستجرام، تعرضت لآلاف التعليقات وآلاف الانتقادات التي تدين زواجها من رجل غير دينه. .

وكانت الفنانة زينة مكي قد أعلنت في وقت سابق على إحدى القنوات الفضائية أنها مرتبطة بإنسان وتعيش معه في حالة حب، وأشارت إلى اختلاف ديانات كل منهما، وتجدر الإشارة إلى أن كان مع الصحفي رالف معتوق في برنامج Spot On الشهير عام 2019.

ما هو دين زينة مكي؟

دين زينة مكي هو الدين الإسلامي، بينما يعتنق زوجها ميشال خوري الدين المسيحي، وهذا ما جعل النقاد يؤثرون عليها بشكل كبير، ودفع بعض المتابعين إلى إهانة زينة مكي في التعليقات، لكنها أوضحت ذلك في لقاء أجرته في عام 2019 بأنها ستتجه نحو الزواج المدني بسبب الأديان المختلفة، لكن لكل منهما طقوسه وتقاليده الخاصة، وفيما يتعلق بتعليم أبنائها، أكدت أنها رغم اعتناقها الدين الإسلامي، دخلت الكنيسة عدة مرات، وأنها ستربي أطفالها على الانفتاح ولن تجبرهم على تقبيل ديانة، بل أن يُدرجوا على دين أبيهم الذي يدينهم في المسيحية.