تصنف السحب حسب ارتفاعها فوق سطح الأرض، فالغيوم من العوامل التي تؤثر على الطقس وتتشكل عندما يرتفع الهواء ويبرد إلى درجة التبريد ثم يشبع ثم يتكثف بخار الماء. في الغلاف الجوي. درجة الحرارة منخفضة للغاية، وتتكون السحب من قطرات ماء صغيرة، وإذا كانت درجة الحرارة منخفضة للغاية، تتكون السحب من بلورات جليدية، فهل هذا يعني أن السحب مصنفة حسب ارتفاعها فوق سطح الأرض؟

تصنف السحب حسب ارتفاعها فوق سطح الأرض

تشير الحالة التي تتشكل فيها السحب، كما هو موضح أعلاه، إلى أن الارتفاعات المختلفة فوق سطح الأرض هي التي تحدد شكل ونوع السحب، حيث تمر خلال عمليتي التبخر ثم التكثيف في تكوينها. تنقسم إلى ثلاثة أنواع من السحب المنخفضة والسحب المتوسطة والسحب المرتفعة ولكل منها خصائصها الخاصة وتعطي شكلاً من أشكال هطول الأمطار.

أنواع السحب

تعتبر السحب هي المصدر الرئيسي للمياه للكائنات الحية على سطح الأرض، حيث تتكون من قطرات الماء الصغيرة في منطقة معينة من الغلاف الجوي أو عن طريق الثلج والذرات الباردة، والتي تتشكل بسبب درجات الحرارة المنخفضة بشكل ملحوظ في الجزء العلوي. الغلاف الجوي. الغيوم كالتالي:

غيوم منخفضة المستوى: –

تقع على ارتفاع ألفي متر أو أقل فوق سطح الأرض. إنها غيوم كثيفة تتشكل عندما ترتفع تيارات الهواء السائل إلى الأعلى. وهي تدل على طقس معتدل، ومن الأمثلة على ذلك السحب التراكمية التي إذا زاد سمكها يمكن أن تغير شكل هطول الأمطار إلى أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية وعواصف رعدية وبرق، ومن بين السحب المنخفضة هناك سحب طبقية تتكون من كما يعتبر شكل الطبقات الرمادية الباهتة التي تغطي السماء، بالإضافة إلى الضباب، من الغيوم المنخفضة.

غيوم عالية المستوى: –

وتتكون من بلورات جليدية كبيرة نتيجة تواجدها على ارتفاعات عالية، مثل الأكوام وطبقات من الطبقات، حيث تتشكل على ارتفاعات أعلى، بحيث تكون درجة حرارة هذه الارتفاعات صفر مئوية.

غيوم متوسطة المستوى: –

وتتراوح هذه في الارتفاع من 2000 إلى 8000 متر فوق مستوى سطح الأرض، وهي مزيج من الماء السائل وبلورات الجليد، وتنتج أمطارًا خفيفة، ومن الأمثلة على ذلك السحب التراكمية والغيوم متوسطة الحجم أيضًا.