ماذا يفعل الله بالربا؟ والربا من البيوع المحرمة التي حذر الله تعالى من آثارها ووعد من تبعها أن تكون لها عواقب وخيمة في الدنيا وفي المستقبل. طلاب في مختلف مراحل التعليم بالمملكة العربية السعودية يسألون ماذا يفعل الله بالربا؟ تمت الإشارة إلى هذا السؤال مرارًا وتكرارًا في التقييمات عبر الإنترنت التي يقدمها المعلمون في بازل للدروس المنهجية الموجودة في كتب الوزارة، وتحتوي هذه السطور على بعض المعلومات حول الربا وتساعدك في الحصول على الإجابة التي تحتاجها.

ما هو الربا؟

كما توصل إلى التعريف الشرعي للربا على أنه نوع من البيع المحرم يقوم على زيادة أو تأخير صرف نقود معينة، وفي اللغة تعني الزيادة، وقد أظهر الله تعالى هذا المعنى بقوله تعالى: ” يهلك الله الربا ويزيد الصدقة “أي أن الله ينقص الربا ويزيله. أجر الصدقة يتكاثر وينمو وينمو.

أنواع الربا

وقد حدد علماء الشريعة عدة أشكال وأنواع للربا كما وردت في الآيات وجاءت إلى السنة النقية، ومنها ما يلي: –

  1. الربا للديون، وهو ما يرد في عقود الدين كالقروض والبيع الآجل
  2. فائدة المبيعات، وهي الفائدة التي يتم استبدالها بالتعويضات والاتفاقيات التجارية

ماذا يفعل الله بالربا؟

إن الله يهلك الربا ويزيله ويقلله لأنه فعل محرم يزداد فيه استغلال حاجات الناس ويلطخ قلب المغتصب بالأنانية والجشع والجشع والبخل واستعباد المال. إنهم يصعدون فقط كشخص أغواه الشيطان عن طريق اللمس.

وفي المقابل يغذي الله الصدقات ويزيدها ويبارك مال أصحابها، وفي الخارج يجمعهم إلى فردوس النعيم كمكافأة على ما أنفقوه من فضل الله عليهم ونعمته.