تزداد مقاومة الموصلات المعدنية مع التناقص، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على المقاومة. الحرارة ويتساءل الطلاب عن النتيجة التي تؤدي إلى زيادة مقاومة الأنابيب المعدنية وانخفاض قطرها؟

ما هي المقاومة الكهربائية؟

المقاومة الكهربائية هي إحدى خصائص الدائرة الكهربائية وهي مكون كهربائي ذو طرفين يقيد مرور التيار الكهربائي وفي نفس الوقت يقلل من مستويات الجهد في الدائرة الكهربائية.

العوامل المؤثرة على المقاومة الكهربائية

هناك ثلاثة عوامل لها تأثير مباشر على مقدار التيار ويمكن تلخيصها بالآتي: –

  1. نوع المادة الموصلة، والتي بموجبه يتم تحديد مدى مقاومتها لمرور التيار من خلالها، بحيث يكون اتصال إلكترونات المدار الأخير ضعيفًا في الموصلات ذات المقاومة المنخفضة، بينما يكون اتصال إلكتروناتها المدار الأخير قوي في الموصلات عالية المقاومة.
  2. طول الموصل، حيث تزداد مقاومة الموصل مع زيادة طوله، وبالتالي يؤثر الطول على قوة التيار المار فيه، حيث تزداد مقاومة الموصل مع زيادة طوله.
  3. منطقة المقطع العرضي حيث تزداد مقاومة الموصل بتناقص مساحة السطح.

تزداد مقاومة الموصلات المعدنية مع التناقص

من خلال العرض السابق للعوامل التي تؤثر على المقاومة الكهربائية، وجد أن زيادة مقاومة الموصلات المعدنية تتم فقط عن طريق تقليل مساحة المقطع العرضي لها.

يذكر أن مقاومة بعض المواد تختلف باختلاف درجة الحرارة التي تتعرض لها. تزيد المواد مثل النحاس من مقاومتها مع زيادة درجة الحرارة، بينما يقلل الكربون من مقاومته مع زيادة درجة الحرارة وهناك مواد تحافظ على مقاومة ثابتة بغض النظر عن اختلاف درجات الحرارة.