عندما يتم التركيز على الفعل المضارع، يشير الفعل المضارع إلى ظهور الطاقة في الوقت الحاضر، أي يظهر الفعل المضارع في الوقت الذي يتلقى فيه الاستقبال ويقبل الحالة، ومن المعروف أن الفعل المضارع، مثل الأفعال الأخرى، يحتاج إلى موضوع. الموضوع مخفي، الفعل المضارع يبدأ بأحد الأحرف المجمعة في الكلمة التي نأتي إليها، حيث نعمل ونعمل ونعمل ونعمل والفعل المضارع إما معبر أو مضمّن، وإذا كان معبرًا، فهو إما اسم، قاطع أو قاطع، وموضوع حديثنا هذه الفقرة هو عندما المضارع.

متى يكون زمن المضارع مؤشرا؟

يشار إلى الفعل المضارع إذا سبقه أحد الأدوات الفئوية، وهي كالتالي:

  • هذا: أحب مشاهدة المغامرات وأنها غامضة تركز على المضارع.
  • لا: حكاية أنك لن تمر عبر أرضنا، ولن تكون خطاب إنكار وقبول.
  • K: كما هاجرنا بحثا عن لقمة العيش.
  • وأيضًا: كأنما تنتظر أن يأتي الله بأمره.
  • جحود لام: كأنني لم أكن أعلم أنها موجودة.
  • شرح لام: كما ذهبت إلى المسجد لأصلي وأتعلم القرآن.
  • واو: كأنك لا تأكل وتتكلم.
  • تحقيق السببية: ما يسبق تحقيق السببية هو سبب لما يأتي بعده، فلا تهمل دروسك ولا تندم.

علامات صيغة فعل المضارع

  • إذا كان الفعل المضارع هو الآخر بحرف ألف، فإنه يتم إنشاؤه مع الفتحة المقدرة، حيث يجب أن تكون راضيًا عن مصيرك.
  • وإذا كان الآخر على صواب أو خطأ مع حرف Waw أو حرف Ya، فإنه يتم نصبه مع الفتحة المرئية في النهاية، حيث يجب أن نصلي إلى ربنا من أجل البركات الأبدية، ويبقى شراء التذكرة، فلن تقوم بذلك. اشرب حليب.
  • إذا كان الفعل المضارع هو أحد الأفعال الخمسة، فإن علامة فئته هي حذف n، مثل “تكريم الضيوف”. يتم تمييز الفعل الذي تكرمه هنا بواسطة الراهبة، ولكن عندما يتم توجيه الاتهام “يجب أن تكرم الزوار”، يتم تكريم الفعل بحذف n لأنه أحد الأفعال الخمسة.

بهذا، تعلمنا إجابة السؤال متى يكون انعكاس المضارع والفعل المضارع لفئة المضارع.