تدل المشتقات على من صنع الفعل، فمن أنا، يمكن اشتقاق بعض الأسماء العربية، أي يمكننا أن نأخذ فروعًا من أصل الكلمة، وكأننا نقول صبورًا وصبورًا أخذ من الفعل الصبر والشهادة و الشاهد والشاهد أخذ أو أتى من الفعل الذي شهد به، وكلمة playground من الفعل هي لعبة ومدرسة الفعل درس، أما المشتقات في اللغة العربية فتنقسم إلى مشتقات تدل على موضوع ومعنى ومشتقات تدل على معنى واحد فقط. وقال المصدر الأصلي أن الفعل حصل على مصدره الأصلي واسم المصدر وأيضًا اسم الجسد واسم العصر، حيث يأكل الرجل طعامًا جيدًا.

المشتقات تشير إلى من فعل الفعل، من أنا؟

الجواب القياسي على هذا السؤال هو اسم الفاعل، وهو أحد المشتقات المنتجة والمعبر عنها في وزن كلمة موضوع ويشير إلى الشخص الذي قام بهذا الفعل أو يشير إلى الشخص الذي قام بهذا الفعل، حيث أن الرجل هو كاذب، الطفل نائم، الصديق كاتب.

المشتقات الوصفية

تشير المشتقات الوصفية إلى شيء يمكن وصفه، سواء كان فعلًا وصفيًا، ومن بين هذه المشتقات اسم الموضوع مثل القارئ، والاسم المبني للمجهول مثل القراءة، والصفة المشبوهة، والصيغة المبالغ فيها مثل التسامح والنشط، و اسم حرف الجر مثل أكبر، أما المشتقات غير الوصفية فهي تشير إلى اسم آلة أو اسم المكان أو اسم الوقت.

بهذا نكون قد قدمنا ​​لك إجابة حديثة لسؤال من المشتقات تشير إلى من صنع الفعل، فمن أنا؟