تتمثل وظيفة الجهاز الإخراجي في أن جسم الإنسان يتكون من عدد من الأجهزة المترابطة والمتعاونة على مدار حياة الإنسان واستكمال وظائفه على أكمل وجه، ومن بين هذه الأجهزة نظام الإزالة، حيث يوجد الجهاز يدرس في درس العلوم للطلاب في المملكة العربية السعودية وأثناء تفاعل الطالب من خلال شرح المعلم من خلال منصات التعلم الإلكتروني، فإنه يسأل الطلاب سؤال حول عمل النظام الإفرازي وينتظر الإجابة، لذلك نجد يبحث الطالب عنه بسرعة في المواقع التعليمية التي تقدم حلولاً للمناهج ونقوم بدور إيجابي في العملية التعليمية.

وظيفة نظام الإقصاء هي

يتكون جسم الإنسان من أجهزة مختلفة، بما في ذلك الدورة الدموية والجهاز الهضمي والجهاز العصبي والجهاز المناعي والعضلي والتناسلي والجهاز التنفسي والهيكل العظمي والأنظمة الإفرازية، وهو موضوعنا اليوم. تفرز هذه المواد عن طريق الجلد أو الرئتين أو الكبد أو الأمعاء.

تركيب نظام الإزالة

يتكون نظام الإقصاء من عدة مكونات وهي:

  • الكلى: تقع الكلى على الجانب الظهري من تجويف البطن وتتخذ الكلى شكل حبة وتحتوي على النيفرون الذي يقوم بتصفية الدم من الفضلات وتشكيل البول.
  • المبولات: عبارة عن أنبوبين يتصلان بالكلية ويتكون كل حالب من عضلات دائرية وطولية يؤدي انقباضها إلى البول على دفعات متتالية إلى المثانة.
  • المثانة: يحتوي جدار المثانة على ثلاث طبقات من العضلات اللاإرادية ومبطن من الداخل بغشاء مخاطي ويعمل على تخزين البول حتى يتم جمعه ثم إفرازه عبر مجرى البول.