في البداية، يقصد بمعايير التفكير النقدي تلك المواصفات العامة التي يتفق عليها الباحثون في مجال الفكر، والتي تؤخذ كأساس للحكم على التفكير النقدي الذي يمارسه الفرد في التعامل مع المشكلة أو الموضوع المحدد. الدخول في المعايير الأخرى، وثانيًا، الصلاحية، مما يعني أن البيان صحيح وموثوق، وثالثًا، الدقة، ويهدف إلى إعطاء الموضوع الحق في العلاج والتعبير عنه دون إضافة أو تخفيض.

بينما يجب على المعلم أولاً مراقبة نفسه في التواصل مع الطلاب والتعامل مع المشكلات والأسئلة، ليكون نموذجًا يحتذى به لطلابه أثناء ممارستهم لعملية التفكير.

أنماط التفكير النقدي؟

  1. الوضوح: البيان غير واضح ولن نستطيع فهمه ولن نكون قادرين على معرفة نوايا المتحدث وبالتالي لن نكون قادرين على الحكم عليه بأي شكل من الأشكال.
  2. الصحة: ​​المعيار الصحي يعني أن البيان صحيح ومثبت، حيث أن معظم النساء في الأردن تجاوزن 65 عامًا، دون أن يستند هذا البيان إلى إحصائيات رسمية أو معلومات واقعية.
  3. الدقة: المقصود بالدقة في التفكير النقدي أن الموضوع يحقق الحق في العلاج والتعبير دون زيادة أو نقصان ويمكن للمدرس توجيه الطلاب إلى هذا المعيار من خلال الأسئلة.
  4. الاتصال: يعني الاتصال مدى العلاقة بين السؤال أو التدخل أو الحجة أو البيان حول موضوع المناقشة.
  5. العمق: العمق المطلوب في المعالجة الروحية للمشكلة أو الموضوع بما يتناسب مع المشكلة.
  6. العرض: يعني أخذ جوانب المشكلة أو القضية.
  7. المنطق: من أهم خصائص التفكير النقدي التنظيم المنطقي للأفكار وترتيبها.

في الختام نأمل أن تساعدك مقالتنا في الإجابة على سؤال ما هي معايير التفكير النقدي.