ما هو الغلوتين، وأين يوجد وما هي أضراره، نسمع الكثير عن الغلوتين، خاصة بين الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية معينة. اضطرابات في الجهاز الهضمي وتأخر النتائج التي تظهر تحسنًا في وزنهم وصحتهم، لكن خبراء التغذية أكدوا أن تأثير تناول الغلوتين يختلف من شخص لآخر. لقد قللوا من الغلوتين وهذا أدى إلى تحسن في جهازهم الهضمي وبعض الناس لديهم حساسية من الغلوتين ويجب ألا يأكلوا أكثر من اللازم أو الآن في مشكلتنا الرئيسية، ما هو الغلوتين وأين هو وما هو ضرره؟

ما هو الغلوتين واين يوجد وما اضراره

الغلوتين هو نوع من البروتينات المعروفة. يوجد الغلوتين في الشعير والقمح والشوفان وهو أحد أهم مصادر جسم الإنسان. تحدثنا عن منع أي شخص يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية من تناول أي من هذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الغلوتين، حيث يؤثر ذلك على بعض الأمعاء. يحتوي على مادة الغلوتين مما يؤدي إلى أضرار جسيمة والتهابات في الأمعاء، حيث لا يستطيع الجسم امتصاص العناصر الغذائية وبالتالي يفتقر إلى العناصر الأساسية مثل المعادن والفيتامينات وبعض مشاكل الجلد، بالإضافة إلى الآلام أو مشاكل المفاصل، ولكن خالٍ من الغلوتين الفواكه والخضروات والأرز والحبوب والبطاطس ما عدا اللحوم والدجاج.

معلومات عن الغلوتين

تحدثنا عن بروتين الغلوتين. يوجد في الشاي والشعير والشوفان والقمح، لذلك يجب الابتعاد عنه. يحتوي الخبز والبرغر على الغلوتين، لكنه مخفي. يوجد البروتين أحيانًا في بعض العلب. تحتوي جميع المشروبات الروحية مثل الويسكي والفودكا على الغلوتين. لم يتم كتابة كلمة جلوتين صراحة على عبوات الطعام. يكتب كلمة Malt أو يكتب كلمة HVP. يوجد الغلوتين أيضًا في الكعك والكعك والكريب والمعكرونة والشعيرية وخبز التورتيلا. يوجد اليوم بدائل تسمح لك بالاستمتاع بالطعام دون حرمان او بعض المضاعفات نتمنى لك ولنا دوام الصحة والعافية.

بهذا نختتم مناقشتنا حول الغلوتين. قدمنا ​​لكم معلومات عن الغلوتين وإجابة كاملة ووافية على السؤال ما هو الغلوتين وأين هو وما أضراره؟