جمهورية مصر العربية:

اولا لنتعرف على جمهورية مصر العربية قبل ان نتحدث عن سبب تسميتها. أولاً، “جمهورية مصر العربية” دولة عربية غير موقعها في الركن الشمالي الشرقي من القارة الأفريقية، حيث تقع مصر في شبه جزيرة سيناء داخل قارة آسيا، لذا فهي دولة عابرة للقارات.

يبلغ عدد سكانها حوالي 104 مليون نسمة، وهي تحتل المرتبة الثالثة عشرة من حيث عدد السكان، بالإضافة إلى كونها تقع على سواحل البحرين الحمراء والبيضاء الطويلة، وكذلك في منطقة جمهورية مصر حوالي 1،002،000 كيلومتر مربع، بينما تنقسم مصر إدارياً إلى 27 محافظة وكل منها مقسمة إلى أقسام إدارية أصغر في المحافظة.

ما سبب تسمية مصر بهذا الاسم؟

في البداية اختلف المؤرخون حول أصل اسم مصر بهذا الاسم بالعربية، حيث يعتقدون أنه يأتي من الأصل العربي، مضيفين أن هناك آخرين يعتقدون أن كلمة مصر تعود إلى اللغة المصرية القديمة.

  • في الوقت نفسه، أطلق عليها اسم “أرض الحضارات” في تاريخ البشرية، بالإضافة إلى امتلاكها ثقافة متميزة وثروة معرفية واسعة.
  • بينما ورد اسم مصر في القرآن الكريم والعهد القديم من القرن الرابع عشر، بصرف النظر عن ذكر العديد من الأسماء والأصول لكلمة مصر.
  • وفي نفس السياق أطلق اسم مصر على المنطقة التي تشمل حوض النيل الأدنى، أي المنطقة التي تمتد من النوبة جنوبا إلى البحر الأبيض المتوسط ​​شمالا.
  • في حين أن اسم مصر يعني الأرض السوداء، فمن الممكن أن يشير هذا الاسم إلى المزرعة السوداء الخصبة.
  • بالإضافة إلى تسميته “Hot Ka Ptah”، أي معبد الروح، عُرف بتاح باسم الروح المسؤولة عن القيامة والصناعة والحرف.