جمهورية العراق:

أولا، لنتعرف على حالة العراق. من ناحية أخرى، فهي أكبر مدينة تقع فيها العاصمة بغداد. وفي السياق ذاته، يحتوي العراق على العديد من القبائل من العرب والأكراد والآشوريين والتركمان والأرمن، وفي السياق نفسه تقع دولة العراق في غرب آسيا وتتجاهل الخليج. عربى.

على النقيض من ذلك، يبلغ عدد سكانها 37 مليون نسمة وحوالي 95 ٪ من سكان البلاد مسلمون، مع نسبة مئوية من المسيحيين.

سبب تسمية العراق بهذا الاسم:

أولاً، يعود اسم دولة العراق إلى حوالي القرن السادس الميلادي، وهناك العديد من المصادر التي يأتي منها هذا الاسم

  • في الماضي كان يطلق على العراق اسم “بلاد ما بين النهرين” بسبب موقعه بين نهري دجلة والفرات في العصور الوسطى.
  • بعد ذلك أطلق عليها اسم “العراق العربي” لاختلافه بينه وبين عراق العجم الواقع غربي دولة إيران.
  • يعود سبب الاسم إلى مدينة أوروك السومرية ذات الأصل السومري، وتعني هذه الكلمة الأرض المنخفضة.
  • في الوقت نفسه، يعتقد بعض الشرقيين أن أصل كلمة العراق هو مدينة أوروك السومرية القديمة.
  • في حين أن هناك من يعتقد أن سبب الاسم يأتي من أحد الأسماء الفارسية للمنطقة وهو “العراق” وتعني الأراضي المنخفضة.

الدين والثقافة في العراق:

الدين الرسمي في العراق هو الإسلام، ومن الجدير بالذكر أن لديه تراثًا ثقافيًا غنيًا ويحتفل بالعديد من الإنجازات السابقة التي تعود إلى عصور ما قبل الإسلام. يشتهر العراق أيضًا بشعره العربي.