أين يحتمل وجود الأنواع الرائدة؟ يتعلق هذا السؤال بالبراكين، والتي تعرف بأنها شقوق في قشور الكواكب، وهذه الشقوق تسمح للحمم البركانية أو الرماد البركاني بالخروج من الصهارة في الأعماق، بحيث تتراكم المادة المنصهرة حسب نوعها. تشكل مجموعة من التضاريس المختلفة، بما في ذلك الجبال البركانية والتلال المخروطية، والسؤال الذي لدينا حول البراكين، أين من المحتمل أن توجد الأنواع الرائدة؟

أين الأنواع الممكنة من الرواد؟

الإجابة الدقيقة على السؤال، أين من المحتمل أن تكون هناك أنواع رائدة، هي الإجابة ج. إنه بركان حديث التكوين ويوجد حوالي 500 بركان نشط في العالم، وثلاثة أرباع هذه البراكين في حلقة المحيط الهادئ من يُصنف جبل فاير وجبل أكونكاجوا في الأرجنتين على أنه أعلى جبل نشط في القارة الأمريكية، ويبلغ ارتفاعه حوالي 7000 متر.

أصل اسم البراكين

لا توجد مصادر في قواميس اللغة العربية القديمة يمكن أن تشرح كلمة بركان أو تشرح أصلها اللغوي. وقد وصفت هذه البراكين قديما بالنار، ووصفها الطمباري بالنار في قوله: للنار، وكانت صقلية تعرف بأرض البراكين، وقد نقلنا هذه المعلومة عن البراكين في جواب السؤال، أين يمكن العثور على أنواع الرواد؟