من أسباب استخدام الدمى بدلاً من الأشخاص لتجربة الحوادث هو أن أحد الأشياء التي تودي بالأرواح وتؤدي إلى خسائر بشرية كبيرة في بلدان مختلفة من العالم هو الاصطدامات أو حوادث الطرق التي تحدث بوسائل النقل المختلفة، مثل كدراجات نارية وسيارات وحافلات وقطارات وغيرها من الوسائل، لهذا السبب قامت الشركات والمؤسسات التي عثرت على أعداد بشرية تحطمت بفعل الحوادث وعملت على تفعيل محاكاة الحوادث من خلال الدمى بدلاً من البشر، وكذلك إجراء اختبارات للقياس. خطر الاستخدام البشري وفي هذه المقالة سوف نتعرف على الأسباب الرئيسية لاستخدام الدمى في الحوادث بدلاً من البشر.

أحد أسباب استخدام الدمى بدلاً من البشر في اختبارات التصادم

من أسباب استخدام الدمى بدلاً من الأشخاص في اختبار التصادم، يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة في موضوع المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر في مناهج المملكة العربية السعودية، خلال الفصل الدراسي الأول، مثل يسعى الطلاب إلى التعرف على جميع المعلومات الواردة في كتبهم المدرسية من أجل الحصول على أعلى درجة، بما في ذلك إجابة السؤال السابق، وهو:

  • الكشف عن شدة الصراع في حياة المستخدم.
  • معرفة تأثير الحادث على حياة الإنسان عند وقوعه.
  • الحفاظ على حياة الإنسان.
  • الوصول إلى صناعة آمنة ومناسبة للحماية من مخاطر الحوادث.
  • التنبؤ بآثار الاصطدام وآثاره الجانبية على جسم الإنسان ووسائل النقل
  • العمل على تطوير وتحسين ترتيبات السلامة في مختلف وسائل النقل
  • معرفة مدى ملاءمة الاختراع الجديد للبيئة التي يستخدم فيها والعمل على تحسينها.

أنظمة منع الصراع

ساعدت أنظمة مساعدة السائق الإلكترونية 57٪ من السائقين على تجنب الاصطدامات وحقق المشاركون أعلى مستويات الرضا من خلال التحكم في المسار، وأنظمة الفرملة التلقائية والتحذير من النقاط العمياء ونظام التحذير من النقطة العمياء خلف السيارة ساعدهم على تجنب وتجنب التعارض.