لماذا سميت مصر باسمها .. ولماذا سميت بأم العالم ومن المعروف أن مصر دولة عربية تقع في الركن الشمالي الشرقي من القارة الأفريقية، ويقدر عدد سكانها بـ 104 مليون نسمة، لتحتل المرتبة الثالثة عشر. بين دول العالم من حيث عدد السكان واكثر العرب.

لماذا سميت مصر بهذا الاسم؟

يعتقد بعض المؤرخين أن اسم مصر يأتي من الأصل العربي، فكلمة مصر تعني قطر وجمعها أمصار، وهناك علماء آخرون يقترحون أن كلمة مصر تأتي من اللغة المصرية القديمة من كلمتي (مجر) أو ( مشار) وتعني المخفية أو المعززة، مشيرة إلى أن مصر لها حدود فهي طبيعية وآمنة ومتميزة عن الله بالآخرين، وتم استبدال الساق والجيم بالحزينة لتسهيل نطقها باللغة العربية.

كما كان لمصر أسماء أخرى كثيرة. قديما سميت بـ (كومت) دلالة على خصوبة الأرض المصرية لوجود نهر النيل الذي كان مركز الزراعة للمصريين منذ اكتشاف الزراعة. كانت تسمى أيضًا (الصحراء) وتعني الأرض الحمراء أو المهجورة. لأن معظم مناطق مصر عبارة عن مناطق صحراوية واسم (تاوي) ومعناه هما الدولتان، للدلالة على مناطق الصعيد والدلتا، وتمثل شمال مصر وجنوبها، باستثناء اسم (إدبوي)، أي الاثنين. البنوك، فيما يتعلق بالضفاف الشرقية والغربية لنهر النيل.

لماذا سميت بأم العالم؟

هناك أسباب عديدة لتسمية مصر بأم العالم منها أسباب حضارية ودينية وغيرها، حيث تعتبر الثقافة المصرية من أوائل الحضارات القديمة في تاريخ البشرية وكانت مهد الحضارات المتعاقبة وكانت متفوقة في البناء والابتكار وفنونه، وتركت بصمة واضحة على العالم في مختلف المجالات، حيث كانت مصر أول حضارة عرف أهلها الكتابة والكتابة. لذلك، فهي أول دولة في العالم لديها تاريخ مكتوب يسجل الأحداث التي مرت بها هذه الدولة. لهذا السبب، سميت أم العالم.

ومن أسباب تسميتها مصر بم الدنيا أن اللهجة المصرية هي اللهجة الأكثر انتشارًا في الوطن العربي وهجرة السيدة آجار من مصر برفقة زوجها النبي إبراهيم إليه.، في شبه الجزيرة العربية، حيث بنيت الكعبة، وأصبحت المنطقة الصحراوية في شبه الجزيرة العربية منطقة مأهولة بالكامل، وأحد الأسباب أيضًا هو عددها الكبير جدًا مقارنة بالدول العربية الأخرى، وأطلق الرومان اسم مصر أم الدنيا لأنها كانت المصدر الرئيسي للغذاء والحبوب في الإمبراطورية الرومانية.

وهناك ألقاب أخرى اشتهرت بها مصر، عدا لقب أم الدنيا، وهي: كيمت، دشرط، طاوي، هبة النيل، أرض كنانة.