الطاقة الكامنة المخزنة في الكرة ترجع إلى الطاقة الكامنة، والطاقة الكامنة هي الطاقة المخزنة في الجسم، بسبب وضع أو حالة أو موضع الجسم بالنسبة إلى الأرض، وتسمى أيضًا طاقة الارتفاع، وهي واحدة من الأشكال الأساسية للطاقة في الفيزياء والجسم يكتسب الطاقة الكامنة بسبب تأثير الجاذبية عليه، أو ربما يكتسبها من تأثير مجال كهربائي له شحنة كهربائية. بالنسبة لبعض الأجسام، تكتسب هذه الطاقة من قوة الشد التي تؤثر عليها، مثل الينابيع أو الأجسام المرنة. تختلف كمية وكمية الطاقة الكامنة في الأجسام اعتمادًا على اختلاف العامل الذي يؤثر عليها، والأجسام التي خزنت الطاقة الكامنة بسبب الجاذبية، وكمية الطاقة تتغير من مسافة أو ارتفاع من مستوى سطح الأرض.

الطاقة الكامنة المخزنة في الكرة مستحقة

الطاقة الكامنة المخزنة في الكرة مستحقة، هذا السؤال هو أحد الأسئلة المهمة التي تقع في مقرر الفيزياء في منهج المملكة العربية السعودية خلال الفصل الدراسي الأول وهو أحد الأسئلة التي يتوقع إلى حد كبير أن يكون بين الامتحانات النهائية التي تقترب من البداية، حيث يحاول الطلاب البحث عن جميع الحلول في تمارين الكتاب المدرسي، بما في ذلك السؤال السابق، والإجابة عليه: الطاقة المحتملة المخزنة في الكرة بسبب وضعها أو ارتفاعها فوق سطح الأرض .

أنواع الطاقة الكامنة

الطاقة الكامنة لها أشكال وأنواع عديدة وهي كالآتي:

  • الجهد الكهربي: هو ما يتم تخزينه في أجسام موصلة للكهرباء ويكون كامنًا، ما لم يؤثر عليه جهد كهربائي خارجي.
  • الطاقة الكامنة النووية: مخزنة داخل نواة الذرة، حيث ترتبط البروتونات والنيوترونات داخل النواة ببعضها البعض بواسطة القوة النووية.
  • الطاقة الكامنة الكيميائية: يتم تخزينها في ترتيب الذرات داخل الجزيئات، حيث يتطلب كسر الروابط الكيميائية طاقة أكبر من هذه الطاقة.
  • الطاقة الكامنة المرنة: التي يتم تخزينها بسبب تشوه مادة مرنة مثل الزنبرك.