يعني وزن الهواء على الأرض الممتد من سطحه إلى نهاية الغلاف الجوي الغازي، ويُعرّف الضغط الجوي بأنه القوة التي يمارسها عمود الغلاف الجوي مقارنة بوحدة مساحة. أي أنها كتلة من الهواء تقع فوق منطقة ما وهناك مجموعة من وحدات القياس التي يمكن استخدامها لقياس الضغط الجوي، ومن بين هذه الوحدات: وحدة المليمترات من الزئبق (بوصة)، كيلوباسكال ومليبار، كجزء من الاستجابة لوزن الهواء في الأرض الذي يمتد من سطحه إلى نهاية غلاف الغاز.

وزن الهواء على الأرض الذي يمتد من سطحه إلى نهاية الغلاف الغازي

وزن الهواء على الأرض الذي يمتد من سطحه إلى نهاية الغلاف الغازي يعني الضغط الجوي. يشار إلى أن الضغط النموذجي عند مستوى سطح البحر يبلغ حوالي 760 مم (29.92 بوصة) من الزئبق، ولكن إذا تم قياسه يصل إلى حوالي 101325، وبملليمتر من البار يصل إلى حوالي 1013.25، فإن الاختلافات في هذه القيم صغيرة جدًا.

مقاييس الضغط الجوي

الضغط الجوي هو كمية طبيعية يمكن قياسها وقد أثبت ذلك العالم الإيطالي إيفانجليستا تور شلي في عام 1643 م. إحضار أنبوب زجاجي جاف طوله متر واحد، ثم ملء هذا الأنبوب بالزئبق، وإغلاقه بسدادة ووضعه رأسياً فوق أحد أحواض الزئبق. هذا 0.76 سم، وفوق هذا العمود يوجد جزء فارغ من الهواء.

تشمل مقاييس الضغط الجوي مقياسًا للزئبق أو مقياسًا معدنيًا أو باروغرافًا أو مقياسًا مسجلاً كجزء من الاستجابة لوزن الهواء في الأرض الذي يمتد من سطحه إلى نهاية غلاف الغاز.