تكون الحرارة في تفاعلات طاردة للحرارة … أي من التفاعلات الطاردة للحرارة – أي الطاردة للحرارة – تكون الطاقة الأولية الممتصة لكسر الروابط أقل من الطاقة الناتجة عن التفاعل، والتي تنشأ عند تكوين روابط جديدة بين الجزيئات المتفاعلة، كجزء من الاستجابة لتشكيل الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة.

الحرارة في تفاعلات طاردة للحرارة

الإجابة الصحيحة على السؤال هي أن الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة في المنتصف، أي أن الحرارة في هذا النوع من التفاعل تكون في المنتصف وعند استخدام مقياس المسعر، فإن التغير في الطاقة الناتج عن التفاعل يكون بشكل كبير أعلى من حرارتها المسعر، وهذا يدل على أن التفاعل هو سبب إنتاج الحرارة، عندما يؤدي هذا التفاعل إلى زيادة درجة حرارة الوسط الذي يحدث فيه.

تفاعل طارد للحرارة

بالإضافة إلى التعريفات المعطاة للتفاعلات الطاردة للحرارة، يمكن ببساطة تعريفها على أنها التفاعل الذي يتم إطلاق الحرارة منه، على عكس التفاعل الماص للحرارة، حيث لا يوفر أي حرارة بخلاف الخارج.

أمثلة على التفاعلات الطاردة للحرارة

أحد الأمثلة الأكثر وضوحًا للتفاعلات الطاردة للحرارة هو حرق الأخشاب، عندما يتفاعل الفحم مع الأكسجين ويشار إلى أن التفاعل المنتج للحرارة يتم التعبير عنه على النحو التالي:

الكواشف → المنتجات + الطاقة.

من الصعب أيضًا حساب كمية الطاقة المنبعثة من أي تفاعل كيميائي، ولكن يمكننا حساب الحرارة (المحتوى الحراري)، DH، لأي من التفاعلات الكيميائية، ضمن الاستجابة لتشكيل الحرارة في التفاعلات الطاردة للحرارة.