خصائص الشريك الجيد والشريك السيئ. يعتبر الصديق الطيب من أعظم النعم التي ينعم بها الله على الإنسان، كما أن الرفيق الصالح يجلب السعادة والخير لصديقه، أما الرفيق السيئ فيجلب الصديق السيئ فقط، لذلك يجب تجنبه بكل الطرق.

ما هي صفات الخير والشر؟

الجواب: صفات الشريك الصالح وهي:

  • يتمنى السعادة والخير لكل من يجلس معه.
  • انتبه للاستماع إلى النصائح واعتن بأصدقائه.
  • عبر عن رأيك بشكل صحيح.
  • لقد وثقوا في الأسرار.
  • يسعى دائمًا لنشر السعادة والفرح بين الأصدقاء.
  • يأخذ بعين الاعتبار العشرة الصالحة ويحافظ على كرامة أصدقائه.
  • يمجد الله القدير ويشكره على نعمته.
  • هو دائما ينصح شريكه ويحثه على فعل الخير.
  • – الاجتهاد في تغطية أخطاء أصدقائه.
  • أظهر الصفات الجيدة للأصدقاء.
  • – المساعدة على فعل الخير والخير والمحافظة على حقوق الأصدقاء.
  • طاعة وصايا الله – العلي – والاستعداد للاستحسان منه، بينما نسرع ​​في فعل الخير والابتعاد عن الشر. تذكير الله – العلي – عندما تهمله وتساعده على ذلك. خصائص الحاضنة السيئة هي كما يلي:
  • يجلب الحقد والغيرة إلى قلبه.
  • يسعى إلى تدمير العلاقات والروابط الاجتماعية بين الناس.
  • ليس لها دور نشط بين الناس.
  • عدم حب أصدقائه ومن يجلس معهم.
  • يكشف الأسرار ويخون.
  • يبتعد عن الله تعالى ويتبع طريق الخداع.
  • يركض وراء الأهواء ويتبع الأحلام الكاذبة.