يمكن تصنيف الصخور الرسوبية إلى ماذا. يحرص العديد من الطلاب في المملكة العربية السعودية على الحصول على كافة المعلومات الخاصة بالصخور وخاصة تصنيف وأنواع الصخور الرسوبية، حيث أنها من أهم الموضوعات في فصلهم الجغرافي وهي من أهم الأسئلة المطروحة. من قبل المعلمين من خلال المنصة التعليمية لمدرستي، في دروس افتراضية، يأخذونها كبديل للدروس وجهًا لوجه بسبب تفشي مرض كوفيد 19، الذي أثر على قطاع التعليم، ومع ذلك لا تزال العملية التعليمية تتم إلكترونيًا وما زلنا في طور تقديم كل الحلول التي تختص بتمارين المناهج.

بماذا يمكن تصنيف الصخور الرسوبية؟

يعتمد تصنيف الصخور الرسوبية حسب المادة الرسوبية على ثلاثة أنواع هي:

  • الصخور الميكانيكية: تتكون الصخور الرسوبية الميكانيكية بشكل أساسي من فتات مشتقة من الصخور الرسوبية والنارية والمتحولة، الناتجة عن العمليات الكيميائية والطقسية والميكانيكية، حيث تتحرك من خلال طرق النقل المختلفة، مثل: تدفق المياه في الأمواج والسطح والجليد والرياح، لتودع في مناطق وبيئات مختلفة ..
  • الصخور الكيميائية: هي الصخور المتكونة بطرق كيميائية مختلفة، مثل: التبخر والتبلور من مياه البحر، وتتميز بقلة وجودها في المسام، حيث تضيف الكربونات المترسبة بعض الأمثلة على الصخور المتكونة كيميائياً والكالسيت. يتم ترسيبه في أسرة على شكل صواعد وهوابط، ويمكن اعتبار ذلك. يعتبر نوع الترسيب من الظواهر الهامة والأساسية في فئات التكوينات الجيرية وتسمى هذه الظاهرة القشرة. وتجدر الإشارة إلى أن صخور الحجر الجيري غير العضوية عادة ما تكون على شكل رماد إذا كانت نظيفة، وتشمل هذه الصخور ثلاث مجموعات: أملس وكربوني ومتبخر.
  • الصخور العضوية: هي صخور تكونت عن طريق جمع أجزاء من الكائنات الحية الصلبة على مدى فترة طويلة من الزمن، بما في ذلك: الحجر الجيري العضوي، ويتكون من هياكل حيوانية وأصداف مكونة من كميات كبيرة من كربونات الكالسيوم، وترسب عضوي بواسطة كائنات دقيقة جرثومية. من تحلل النبات، حيث تترسب أكاسيد الماء في المستنقعات والبحيرات.

خصائص الصخور الرسوبية

تتميز الصخور الرسوبية بخصائص مختلفة منها:

  • يتكون من عدة طبقات، تختلف كل طبقة في اللون والسماكة والتركيب.
  • تحتوي على أحافير.
  • تتشكل من خلال عمليات مختلفة مثل التآكل والظروف الجوية والتراكم والنقل.
  • يتضمن أنواعًا متعددة من الهياكل مثل التمويجات والفراش والشقوق.