توزيع الأحمال في جسمين معدنيين متشابهين من نفس الحجم، أحدهما مقعر والآخر صلب، متساوٍ. الشحنات الكهربائية هي خاصية فيزيائية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمادة، مما يجعلها تحت ضغط عند وضعها في مجال كهرومغناطيسي. نوعان، شحنة موجبة وسالبة، وشحنات مختلفة تنجذب إلى بعضها البعض، أما الشحنات المتشابهة فهي تنفصل عن بعضها البعض. أما بالنسبة للجسم الذي يفتقر إلى الشحنات أو تكون فيه الشحنات الموجبة مساوية للشحنات السالبة، فيطلق عليه اسم متعادل، والشحنة هي الخاصية الرئيسية للمواد المختلفة التي لها تنافر أو جاذبية كهروستاتيكية في وجود مواد أخرى.

توزيع الحمل يساوي جسمين معدنيين متشابهين من نفس الحجم، أحدهما مجوف والآخر صلب

يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة في منهج العلوم في الفصل الدراسي الأول لمنهج المملكة العربية السعودية، وهو من الأسئلة الموضوعية في التمييز بين الصواب والخطأ، حيث يتطلب من الطالب معرفة ما إذا كانت الجملة السابقة صحيحة. صح أم خطأ، ويجب أن يصل إلى الجواب الجواب الصحيح، والمتمثل في قولنا: نعم إجابة صحيحة. في الواقع، توزيع الحمل يساوي جسمين معدنيين متشابهين من نفس الحجم، أحدهما مقعر والآخر صلب.

والسبب في ذلك هو أن الشحنة الكهربائية تتميز بخصائص فيزيائية تتعلق بالمادة ويتم نقل الشحنة من جسم عالي الجهد إلى جسم منخفض الجهد ويبقى انتقال هذه الشحنات بين الجسمين لتحقيق حالة التوازن، حيث يتوقف فرق الجهد بين هذين الجسمين ويتوقف انتقال الشحنة بينهما ثم يتوقف نقل الشحنة، نجد بعد ذلك أن الشحنة التي يحملها الجسم الصلب تساوي الحمولة التي يحملها الجسم المجوف.

حدد الكهرباء الساكنة

الكهرباء الساكنة هي أحد أنواع الكهرباء التي تنتج عن تراكم الشحنات الكهربائية على سطح مادة معينة نتيجة الاحتكاك بين مادتين والاحتكاك بينهما مما يؤدي إلى اختلال توازن الذرات في كلا المادتين، حيث تحتوي كل مادة من المادتين على عدد متساوٍ من الإلكترونات السالبة والبروتونات الموجبة، وبعد الاحتكاك بينهما تقوم بنقل الإلكترونات من مادة واحدة لتصبح موجبة الشحنة ثم تنجذب إلى مادة أخرى لإعطائها شحنة سالبة.