سبب تسمية خط النسخ بهذا الاسم، أوضح العلماء أن تعريف الخط هو تصوير اللكنة بأبجديتها وهي صورة تتشكل بالكامل في العقل وتنتج اليد هذه الصور بالقلم. .، أو يمكن تعريفها على أنها كتابة أحرف عربية مفردة أو معقدة بطريقة جيدة ورائعة وفقًا للمبادئ والقواعد التي وضعها العظماء الذين عرفوا هذا الفن، وعلى الرغم من أن الأدلة تدل على أن اختراع الكتابة أصبح واحدًا في العصور القديمة فقد ساد السر في أصله ومكتشفه، فقد اكتشف في آدم أو في القيامة، سلام فيهم، دون معرفة الاكتشاف الحقيقي، إذا اختلفوا في حالة هذه الكتابة، سواء كانت نادرة أم عادية.

لماذا يحمل خط النسخ هذا الاسم؟

خط النسخ هو خط عربي أصيل وهو أحد الخطوط النبطية وسمي بهذا الاسم لاستخدامه في ترجمة القرآن الكريم. منتصف القرن السادس الميلادي بدلاً من الخط الكوفي وهو الخط المعتمد في الطباعة العربية ويتميز خط النسخ بقبول شاراته وتمديد حروفه، ومن أهم شخصياته ابن مقلا وأخوه أبو عبد الله، وكذلك مثل محمد هاشم البغدادي.

القواعد الفنية العامة لخط النسخ

يحتوي خط النسخ على عدة قواعد أساسية يجب اتباعها عند كتابته، وهي كالتالي:

  • يمكن تحلية العلاقة الحميمة الشديدة بنقطة واحدة أو أكثر.
  • يقبل شريط النسخ ملفات التعريف.
  • يمكن تمديد جميع الأحرف المرتبطة ببداية الكلمة أو وسطها بغرض الزخرفة.
  • الحروف التالية تنزل من السطر ومدمجة بالكلمات: جمعة، شروق، صلاة.
  • تمتد الأحرف التالية إلى نص النسخ: bssssny k.