أضع الكلمة المناسبة في فضاء الصباح والليل، فالذكر عبادة جميلة من العبادات الصغيرة التي لا يؤمن بها المسلم، وتقرب العبد إلى الله تعالى، كما يحب الله تعالى أن يذكر اسمه ودائماً. تعلو لأن الله تعالى هو خالقنا وهو الذي يتحكم في حياتنا لأن صاحب هذا الكون ليس هناك شخص آخر في الملك ولا يجوز لك المشاركة في عبادته وطاعة أحد، سؤال- موقع الجواب الذي يقدم لك الحل لسؤال لدورة الفقه الابتدائية الثالثة أضع الكلمة المناسبة في الصباح – فضاء المساء.

ضع الكلمة المناسبة في الفراغ الصباحي

الذكريات كثيرة ومتنوعة، فالذكريات مهمة جدًا للفرد من أجل الاقتراب من الله تعالى، لكن هناك نوعان بين الذكريات تقرأ في الصباح وتقرأ الذكريات في الليل. كالتالي:

1. ذكريات الصباح. 2. ذكريات المساء.