أحد الهياكل التي تفرزها البكتيريا للحماية من المواقف الصعبة هي أن البكتيريا هي واحدة من الكائنات الحية الدقيقة غير حقيقية النواة، مما يعني أن نواة البكتيريا ليست محاطة بغلاف نووي أو غشاء وأن البكتيريا تأتي في العديد من الأشكال المختلفة.، المكورات العنقودية والبكتيريا على مستوى العالم، والعديد من الأشكال، ولكن اعتمادًا على نوع النظام الغذائي، فإن بعض البكتيريا ذاتية التغذية وبعضها غير ذاتية التغذية، والبكتيريا ذاتية التغذية لها مصدر غذائي كيميائي نتيجة أكسدة بعض المعادن البسيطة، في حين أنها غير ذاتية التغذية البكتيريا هي تلك التي تستخدم مصادر الكربون العضوي، أي لا تستخدم ثاني أكسيد الكربون لتغذيتها، وهذا يلخص أن البكتيريا ذاتية التغذية تعتمد على الضوء كمصدر للطاقة الضوئية، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو الهيكل الذي تفرزه البكتيريا. للحماية من الصعوبة مواقف.

تركيبة تفرزها البكتيريا للحماية من المواقف الصعبة

التركيبة التي تفرزها البكتيريا لحماية نفسها من الظروف القاسية هي الأبواغ الداخلية، حيث يتم إفرازها في حالة الظروف البيئية السيئة، مثل نقص الغذاء، على سبيل المثال أو اختلاف درجة الحرارة.

البكتيريا التكافلية

تتبع البكتيريا التكافلية الجنس متعدد الأشكال Rhizobium وتعيش بشكل تكافلي في جذور البقوليات داخل العقد الجذرية. تحدد البكتيريا النيتروجين الجوي على شكل مواد نيتروجينية عضوية تستفيد منها البقوليات وتحصل البكتيريا على الكربوهيدرات من النبات، وتزيد هذه الأنواع من البكتيريا من خصوبة التربة، وتعد البكتيريا التي تعيش في الأمعاء من البكتيريا التكافلية.