هل توقف الحج في التاريخ؟ الحج من أركان الإسلام التي يكرسها كل عام لعيد الأضحى المبارك، ولكن هذا العام تعددت الحالات التي تسببت في إلغاء هذا الافتراض بسبب انتشار فيروس كورونا، وحيث هذا القرار من المصلحة العامة الحفاظ على أرواح المسلمين عند زيارتهم للبيت الحرام والكعبة المشرفة، والعمل على السيطرة على هذا المرض من أجل منع انتشار هذا المرض في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية التي توفر الكثير خدمات لرعاية الحجاج وإبقائهم آمنين إلى حد كبير وخلوهم من الأمراض، ويذكر أنه بموجب هذا الافتراض يجتمع المسلمون من العالم أجمع لعبادة الله عز وجل وإثبات الالتزام الذي كتبه الله إلينا لهؤلاء. من هم قادرون.

هل توقف الحج في التاريخ؟

أعلنت السلطات السعودية، بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة، تعليق العمل بإصدار تأشيرات الدخول إلى المملكة من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا، وتجدر الإشارة إلى أنه من المفترض أن يبدأ هذا الموسم منذ ذلك الحين. مطلع تموز / يوليو وسط مخاوف كبيرة من انتشار المرض، وهناك العديد من علماء الفتوى المصرح لهم بحظر الحج والعمرة مؤقتًا للحد من انتشار هذا الفيروس الذي يهدد حياة الحجاج والمعتمرين، وهي المرة الأولى في التاريخ التي اصدار تأشيرات الحج والعمرة يعلق ويمنع في التاريخ، ويأتي هذا الحظر مؤقتا في ظل مواجهة الفيروس الكبير الذي انتشر في العالم دول عربية وبعض الدول الأوروبية وهو فيروس كورونا.