اختيار الوقت والمكان المناسبين هو أحد طرق التغلب على المشاكل في حل المهمة، بعد أن يكمل المعلمون شرح الدرس للطلاب والتأكد من امتلاكهم لبعض المهارات الأساسية، وإجراء تقييمات متوسطة ونهائية. تلقوا معلومات، لكن أحيانًا يواجه الطلاب العديد من المشكلات والعقبات التي لا حصر لها في حل المهمة، بما في ذلك عدم القدرة على حل هذه الأسئلة وشعورهم بالتعقيد، على عكس ما تعلمه الطالب في الفصل، وأحيانًا يجد الطالب إجابة ثم يكتشف أنها إجابة خاطئة. صحيح أنه يشعر بالإحباط ويريد الاستقالة، والآن دعونا ننتقل إلى السؤال المطروح في بداية هذا المقال.

يعد اختيار الوقت والمكان المناسبين أحد طرق التغلب على مشاكل العمل

إحدى طرق التغلب على المشكلات التي يواجهها الطلاب عند حل المهمة هي أن يختار الطالب الوقت والمكان المناسبين لحلها، وكذلك مراجعة درسه جيدًا قبل البدء في الإجابة، لذا فإن العبارة التي لدينا أمام نحن عبارة صحيحة، فالمهام المعطاة للطالب مهمة جدًا في أحداث الاتصال كاملة ومستمرة بين المؤسسة التعليمية والطالب، وبالتالي يظل عقل الطالب متيقظًا، بحيث يشعر الطالب دائمًا بالمسؤولية ولا يهمل دراسته. أو يهملها ولو للحظة.

الواجب المنزلي

الواجبات المنزلية هي مجموعة من الأنشطة التي تعطى للطلاب في نهاية النشاط التربوي، على أن يحلها في المنزل تحت إشراف أولياء الأمور ثم يقوم المعلم بتقييمها. وتجدر الإشارة إلى أن أكثر ما يؤذي الطلاب هو أن الآباء يتحملون مسؤولية حل الأعمال المدرسية لأطفالهم.