أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها. المصادر المغلقة هي أحد المصادر التي توفر برامج الكمبيوتر على الإنترنت مقابل رسوم. تتمتع هذه المصادر بالعديد من المزايا التي قد لا تقدمها المصادر المفتوحة.

تعرف على أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها

  • يحتوي الإنترنت على العديد من الموارد المجانية المتاحة للجميع، والتي لها مزاياها وعيوبها في نفس الوقت.
  • يحتوي الإنترنت أيضًا على مصادر مغلقة تتطلب وجود حساب وشروطها الخاصة حتى تتمكن من استخدامها.
  • المصادر المغلقة هي المنتجات الموجودة على الإنترنت ولها كود خاص بها، وبدون أدنى شك، تتمتع هذه المصادر بالعديد من المزايا.
  • لكن لا يخلو كل شيء من عيوبه: أحد عيوب المصادر المغلقة أنها غير قابلة للتحرير، لذلك لا يمكن للمبرمجين أو مطوري البرامج إجراء تغييراتهم عليها.
  • يرجع عدم القدرة على التحرير في المصادر المغلقة إلى حقيقة أن نظام التحرير الخاص بهم في وضع غير مرئي.
  • لذلك لا يمكن الوصول إليه وهذا بالطبع هو السبب الذي يجعل المصادر المغلقة تزعج عددًا كبيرًا من الناس.
  • نظرًا لعدم إمكانية تعديل الأخطاء التي قد تظهر في البرنامج أثناء استخدامه، فلا شك أن الأخطاء يمكن أن تحدث، وفي هذه الحالة يمكن للمستخدم اللجوء إلى تعديل البرنامج وإضاعة الوقت والجهد والمال مقابل لا شيء.
  • لا يمكن استغلال المصادر المغلقة إلا عند دفع الأموال للحصول على مصادر مغلقة. بالطبع من فوائد المصادر المغلقة التي تتمتع بها الشركات التي تمتلكها حماية الملكية الفكرية وحماية حقوق الشركة من السرقات التي يمكن أن تحدث.
  • من الأمور التي تواجه المستخدمين وتزعجهم أنه عند شراء منتج لا يمكن التخلص منه سواء ببيعه أو نسخه أو توزيعه، فهو محجوز للمشتري.
  • لا يمكن لأي شخص آخر الاستفادة منه، والشيء الآخر الأكثر إزعاجًا هو التكلفة العالية للمنتجات المغلقة المصدر.
  • عندما يواجه عيبًا في البرنامج، يتم تغييره داخل الشركة ولا يحق لأي شخص آخر إجراء تغييرات على البرنامج.
  • يستغرق إجراء التعديلات في العمل وقتًا طويلاً حتى يتم تصحيح الأخطاء وتغييرها.

أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها

  • ومن بين الشركات التي تنتج مصادر مغلقة شركات Apple لنظام التشغيل iPhone وشركات Microsoft، وتشتمل أنظمة التشغيل الخاصة بها على أنظمة Windows المختلفة مثل Windows 7 و Windows 8 و Windows 10 و Windows XP.
  • ويكيبيديا، مساهم عام 2013. تشمل المصادر المغلقة أيضًا لغات البرمجة ونظام Apple لنظام Mac و WinRAR.

خصائص المصدر المغلق

  • كل برنامج مغلق المصدر له سعره الخاص وعند الشراء يتم تحديد هذا السعر.
  • قد تكون المصادر المغلقة في بعض الأحيان خالية من الابتكار والتطوير، وهذا لا يناسب العديد من المستخدمين، خاصة وأن عالم تكنولوجيا المعلومات ينمو أكثر فأكثر كل يوم.
  • سبب عدم تحديث المصادر المغلقة هو أن مطوريها هم المالكون الأصليون.
  • يعتمد مستخدمو المصادر المغلقة على العديد من المصادر وليس على مصدر واحد فقط بسبب الإخفاقات التي يواجهونها مع المصادر المغلقة.

تراخيص المصادر المغلقة

  • تستخدم العديد من البرامج والتطبيقات المتوفرة على الإنترنت التراخيص القانونية الخاصة بها، سواء كانت مفتوحة المصدر أو مغلقة المصدر.
  • تظهر لك هذه التراخيص القانونية عند تثبيت البرنامج أو التطبيق، وفي بعض الحالات، يجب أن توافق على شروط هذه التراخيص حتى يعمل البرنامج.
  • وغالبا ما تكون تراخيص البرامج المغلقة شروطها الخاصة وفقًا لخصائصها بحيث لا يمكن توزيع البرنامج على الآخرين.
  • عند شرائه شخصيًا، غالبًا ما يكون لكل برنامج ترخيصه الخاص. تتضمن أمثلة التراخيص المغلقة ما يلي:

ترخيص المستخدم النهائي

  • يحتفظ أي بيع لترخيص استخدام المنتج في الشركة بالرمز الأساسي لبرمجة المنتج، وبالتالي لا يحق لك التخلص من المنتج عن طريق بيعه أو شرائه أو توزيعه على الآخرين.

براءة اختراع حصرية

  • حيث يقتصر التعديل والتطوير وكذلك استخدام المنتج على الشركات التي أنتجه وفهمه بسهولة.
  • إذا افترضنا اكتشاف عقار جديد حاصل على براءة اختراع، ففي هذه الحالة لا يمكن لأي شركة تصنيع أو توزيع هذا الدواء دون الحصول على إذن من المنتجين المالكين له.

ترخيص حقوق النشر

  • تعتبر هذه التراخيص من أفضل أنواع التراخيص لأنها تتيح للمستخدم إجراء تغييرات على المنتج أو تطويره.
  • ولكن بشرط أن يعود إلى المالك الأصلي للمنتج وأن يحصل على إذن كتابي منه.

فوائد المصدر المغلق

  • إنها تجني الكثير من المال لأصحابها وكذلك للمطورين الذين يقفون وراءها.
  • كما أنه يزود المستخدم بالعديد من الميزات التي قد لا تكون متوفرة في المصادر مفتوحة المصدر، مثل سرعة التشغيل والحماية من الفيروسات.
  • تجنب المستخدم العديد من الأضرار التي يمكن أن توجد في المصادر المفتوحة.
  • لأن البرمجة مهمة شاقة تتطلب ساعات طويلة من العمل والجهد لحل مشاكل البرمجة والتوصل إلى خوارزميات صحيحة.
  • المصادر المغلقة هي أحد الأشياء التي تساعد على الابتكار والإبداع والرغبة في تعلم البرمجة بسبب العائد المالي الذي توفره هذه المصادر، وكذلك الملكية الفكرية.

المصادر الحرة والمغلقة ايهما افضل؟

  • المصادر المفتوحة هي المصادر التي يتم الحصول عليها وتعديلها وتعديلها دون الحاجة إلى الرجوع إلى المطورين الذين يمتلكونها.
  • لأنها لا تملك الملكية الفكرية وبالتالي لا توجد قيود تمنع نشرها أو تطويرها.
  • تأتي الموارد المجانية في شكل مجاني دون الحاجة إلى دفع المال.
  • أو قد يكون هناك أموال لنسخها فقط أو أموال للحصول عليها، ولكنها متوفرة في عدد قليل من المصادر مفتوحة المصدر، ولكن معظمها مجاني.
  • يرجع التوزيع الواسع للموارد المجانية إلى بساطة نشرها، حيث إنها من أبسط المعلومات التي يمكن نشرها.
  • من خلال ترخيص المستخدمين والترخيص هو ترخيص مجاني، فإن بعض المصادر مملوكة ملكية عامة ولديها رموز لمصادرها.
  • أول ظهور للموارد المجانية على الإنترنت في السبعينيات من القرن الماضي.
  • مع انتشار نظام التشغيل Unix، يعد Unix أحد أنظمة التشغيل المجانية وتم تطويره وتطويره من قبل العديد من الموظفين.
  • تتمثل إحدى مزايا الموارد المجانية في سهولة الوصول إليها وتعديلها، مما يسمح للمستخدمين بتطوير برامج مفتوحة المصدر وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة.
  • تساعد المصادر المفتوحة في نشر المشاركة الفعالة بين المستخدمين والتعلم من تجارب بعضهم البعض.
  • وتوفير المعلومات بينهم، وبالتالي التطور السريع للأفراد في مجال الحوسبة.
  • المصدر المفتوح قوي وآمن على الرغم من أن معظمه مجاني، وحتى عندما تظهر الفيروسات هناك، يمكن التغلب على هذه الفيروسات بسهولة.
  • حيث يتطلع الجميع للتخلص منها، يتم حل المشكلات بسهولة دون الحاجة إلى الحصول على إذن من المطورين بناءً على هذه البرامج.
  • تسمح الموارد المجانية للمبرمجين المبدعين وكذلك المتعلمين الجدد بصقل مهاراتهم وتطويرها باستمرار.
  • حتى يصلوا إلى مستوى متقدم في البرمجة وحل المشكلات، بسبب القدرة على تعديل هذه المصادر، والتي لا توفرها المصادر المغلقة.

قدمنا ​​لكم اليوم أنواع المصادر المغلقة وأمثلةها ويسعدنا تلقي أي استفسارات حول أنواع المصادر المغلقة وأمثلةها من خلال التعليق في أسفل المقال.