يوجد التواء هينلي، وهذا السؤال مدرج في الأسئلة العلمية للطبقة المتوسطة الثانية في المملكة العربية السعودية وتحديداً في تمارين القسم السادس والتي تشرح بالتفصيل الجهاز الهضمي والإخراج و تعرّض التواء هنلي عند الدراسة. وظيفة الكلى في جسم الإنسان فهي جزء من الوحدة الأنبوبية للكلى والتي تساعد في مرور الفضلات وامتصاص النافع بعد تنقية الدم من جميع الشوائب الضارة الموجودة فيه. يتساءل الطلاب هنا عن أهمية هذا الالتواء ووظيفته ومكان تواجده تحديدًا في الكلى في جسم الإنسان، وهذا سنحاول شرحه في السطور التالية.

أين هينلي تورسيون؟

وهي تقع في نظام الترشيح الكلوي الثنائي حيث تمثل جزء من الوحدة الأنبوبية الكلوية أو ما يسمى بالكلية وهي متصلة بأنابيب ملتوية أحدها قناة هينلي التي تساعد على تمرير الفضلات من خلالها. وتمتص مواد مفيدة بعد تصفية الدم، وقد سمي خط الأنابيب Henle على اسم عالم التشريح الألماني فريدريش جوستاف جاكوب هنلي.

تم الإبلاغ عن أن الوحدات الأنبوبية الكلوية تتكون من هيكل على شكل كوب وبنية أنبوبية تسمى القناة، حيث ينتقل الدم من الشريان الكلوي إلى الشعيرات الدموية في هيكل الكوب، حيث تحدث عملية الترشيح الأولى، تاركًا الماء والسكر، الأملاح وفي بنية الكأس، تاركًا خلايا الدم والبروتينات. يتشكل الكوب في الأنابيب الضيقة، بينما تكمل الشعيرات الدموية حول عملية الترشيح الثانية، وتعود الماء والسكر والأملاح إلى الدم وتتحد معًا لتشكل عروقًا صغيرة.

ما هي وظيفة قناة هينلي؟

الوظيفة الرئيسية لحلقة موصل Henle كما هو مذكور أعلاه لإنشاء تدرج تركيز في نواة الكلى من خلال نظام تدفق التيار المعاكس، والذي يستخدم مضخات الإلكتروليت. خارج القناة، يتحرك بشكل سلبي إلى أسفل مرحلة التركيز، وهذه العملية تعيد امتصاص الماء وتنتج بولًا مكثفًا.