الجليد هو أحد العوامل التي تؤدي إلى تآكل سطح الأرض. تعتبر عوامل التآكل من أهم العوامل التي تشكل سطح الأرض من خلال عدد من وسائط التآكل والنحت، والتي تتراوح بين الماء والرياح والعوامل البشرية. ينقسم التآكل إلى عدة أنواع، بما في ذلك التعرية المائية، وتآكل الجليد، وتآكل الهواء والحيوان، والتآكل المرتبط بالنشاط البشري. وهنا يطرح سؤال بين طلاب الصف الأول حول القول بأن أحد عوامل تآكل سطح الأرض هو الجليد ويحاولون، بالمعلومات التي تلقوها عن عمليات التعرية في دروس العلوم، الإجابة بشكل صحيح أو خاطئ، مثل نحن نسهل ونقدم لك الإجابة بإيجاز.

ما هي عملية التآكل؟

إنها عملية تآكل ونقل الصخور أو الرواسب ويحدث التعرية بفعل الجاذبية والرياح والجليد والماء التي تنحت سطح الأرض.

يُذكر أنه في بعض الأماكن، يلعب الجليد دور عامل التآكل. في المناطق الباردة، تكون كمية الثلج المتساقطة أكبر من كمية الثلج التي تذوب. بمرور الوقت، يتراكم الثلج ليشكل كتلًا ضخمة وكثيفة تسمى الأنهار الجليدية، وعندما يصل إلى حجم معين من الأسماك، ينزلق على المنحدرات بسبب الجاذبية، وعندما يتحرك الجليد إلى سطح الأرض، فإنه يؤدي إلى تآكل المواد من مكان وترسبها في مكان آخر، ومع حب الدراسات الجغرافية، فإن 10٪ من الأنهار الجليدية تشكل مساحة الأرض.

الجليد هو أحد العوامل التي تسبب تآكل سطح الأرض

نعم، صحيح أن أحد أسباب انجراف التربة هو “الجليد”. كما قلنا، للتآكل أنواع مختلفة، بما في ذلك التآكل الجليدي، وقد تم شرحها بالتفصيل.

طرق تآكل الجليد

تتم عملية تآكل الجليد بطريقتين:

  1. التمزيق: يحدث هذا عندما تتشقق الصخرة، فيمكن للثلج أن يكسرها إلى قطع ويحملها معها، مما يتسبب في عملية التعرية، ولكن ببطء.
  2. يحدث التحلل إذا تفككت الصخور إلى قطع في قاع التيار، ثم تسحبها الأنهار الجليدية إلى سطح القاع، مما يتسبب في خدشها وتآكلها.

تؤدي عملية تآكل الأنهار الجليدية إلى اتساع الوديان عن طريق زيادة عرضها لتصبح على شكل حرف U باللغة الإنجليزية.