ومن أنواع العمارة الحسية التي صنعها الرسول صلى الله عليه وسلم. كثيرا ما يطرح هذا السؤال في مادة الحديث للصف الخامس الابتدائي لطلبة المملكة العربية السعودية. حالة المسجد مع الرسول صلى الله عليه وسلم يحاول الطلاب التعرف على أهم أنواع العمارة الحسية التي صنعها الرسول أفضل الصلاة والسلام فيه، ولتخفيف وتخفيف أعباء طلابنا الأحباء. الذين يمرون بعملية التقييم المستمر بدلاً من الامتحانات النهائية نقدم لهم الإجابة التفصيلية.

من أنواع العمارة الحسية التي صنعها الرسول صلى الله عليه وسلم

إنها المساجد، لأنه صلى الله عليه وسلم جعل المساجد في نفسه مكانة عظيمة، ولما أتى إلى المدينة المنورة صلى الله عليه وسلم، فبنى المسجد أمام البيت وأصحابه. شارك رضي الله معهم في نقل لبنات بناء المسجد واعمال البناء. وتروي عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر ببناء المساجد في البيوت وتنظيفها وتعطيرها.

عمارة المسجد مع الرسول صلى الله عليه وسلم

هناك نوعان لعمارة المساجد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، الصلاة والسلام فيه، مادي وروحي، ونفصل بينهما على النحو التالي:

  1. العمارة الحسية وتشمل بناء المسجد وصيانته وترميمه والعناية بنظافته. وقد فعل هذا النبي صلى الله عليه وسلم لما جاء إلى المدينة المنورة، فبنى المسجد أمام بيته وأمر بالنظافة وحث أصحابه على بناء المساجد والعناية بها.
  2. العمارة غير الملموسة في بنائه بالصلاة والذكر والطاعة والتعليم ومدة الإقامة فيه. وتوجد أماكن كثيرة للنبي صلى الله عليه وسلم تدل على ذلك، ومنها أنه لم يقم من صلاته حيث صلى الفهر حتى طلقت الشمس، وأنه إذا كان قد جاء من رحلة ذلك. بدأ بالمسجد وصلى فيه ركعتين.

وهنا أيها الطلاب الأعزاء أوضحنا لكم إجابة سؤالك عن العمارة الحسية من الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يبني المساجد ويحافظ عليها ويقوي قيمتها بالاعتناء بها، تنظيفها وإصلاحها في كل مرة ينهار فيها جدار أو ينهار عليها.