إن تجاوز حدود الاعتقاد الصحيح في أشكال أخرى من الانحراف نوع من المبالغة، فهو مبالغة، والمبالغة شرط مقيت في الشريعة الإسلامية، وهي نوعان: المبالغة في الفعل، والمبالغة في الإيمان. أنواع الانحراف، ماهيته، وبما أننا في المملكة الإخباري نحاول فهمه ونحلل بالتفصيل معنى المبالغة وأشكالها وأسبابها، تابعونا ..

تعريف المبالغة

في اللغة، يمكن تعريف المبالغة بأنها تجاوز الحد، أي المبالغة والمبالغة. في الشريعة والأشخاص ذوي المعرفة القانونية، هذا يعني تجاوز الحد القانوني عن طريق زيادة الإيمان أو الفعل. يعرِّفها شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله: “إن المبالغة تتعدى الحد بزيادة شيء في المديح أو اللوم على ما يستحقه ونحو ذلك”.

أسباب المبالغة في الدين

هناك أسباب كثيرة دفعت الأفراد أو الأفراد للانحراف عن الصراط المستقيم والمبالغة والخداع في الدين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الجهل بأحكام الشرائع السماوية وعدم التبصر فيها أو انتهاكها ولو عمدًا.
  • الاعتماد على مصادر غير مصادر الشريعة الإسلامية للرجوع إليها، مثل العقول المجردة الفاسدة.
  • الاستقلال في اتخاذ القرارات القانونية دون انضباط محدد ونهج حقيقي
  • إهمال قرارات قانونية أو فكرة أو معتقد معين، والذي بدوره يؤدي إلى رد فعل قوي، أو العكس، بين طرفين متناقضين.
  • جلالة معزولة في الإيمان القديم
  • دخل كثير من الناس في الأديان السابقة إلى الإسلام بنية التآمر عليه وإفساده.

يعد تجاوز حدود الاعتقاد الصحيح بأشكال أخرى من الانحراف أحد أنواع المبالغة

تجاوز حدود الإيمان الصحيح في أشكال أخرى من الانحراف هو أحد أنواع المبالغة في الإيمان، ومن الأمثلة على ذلك مبالغة المسيحيين في يسوع، السلام فيه، لدرجة جعلوه إلهًا أيضًا. كمبالغة لبعض المتصوفة على الرسول صلى الله عليه وسلم حتى صنعوه وأن الكون خُلق بنور رب العالمين. خلقت بنورها وهي ملجأ عندما تنزل الاشتباكات والشدائد.

والمبالغة في الإيمان هي أخطرها وتتمثل في الإيمان الباطل بالله بالإلحاد بأسمائه وصفاته وآياته، وكذلك المبالغة في تمجيد الأنبياء وادعاء الصالحين لبعض صفات الله لهم. فيستعينون بهم ويتوسلونهم ويباركونهم، ويؤمنون بأن الحقيقة محصورة بشخص واحد أو جماعة واحدة، ويمجدون أقوالهم وأفعالهم ويحكمون عليها. في الشريعة وأولوية لها، ومن المبالغة أيضا وصف المسلمين الظالمين بالكفار، وإحلال دمائهم ومالهم بها، وفي وصفهم قال النبي صلى الله عليه وسلم: يقتلون. أهل الإسلام ويدعونهم أهل الأصنام.