عندما يحرم الحرمان باليد أو اللسان، فإن الإسلام يخدع الآخرين في أحد الأسئلة الواردة في كتاب الحديث النبوي في المملكة العربية السعودية للطبقة المتوسطة الثالثة، الفصل الأول من العام الدراسي 1443. أما السؤال المعروض علينا فهو من الباب الرابع بعنوان الدعوة والإصلاح ومن أسئلة الدرس الثالث عشر بعنوان وعد الخير ونهى الشر. كن معنا ولا ترحل

متى يحرم الإنكار باليد أو اللسان؟

عندما يحرم الإنكار باليد أو اللسان يأمرنا الإسلام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في جميع الأحوال، وسيأتي وقت يكون فيه من يتشبث بدينه أشبه باحتجاز فحم مشتعل، ومن أهم ما يطلبه الإسلام لتغيير المنكر بعد رؤيته باليد، حتى لو لم يستطع المسلم تغييره. بيده فليغيرها بلسانه، وإن لم يستطع فغير الإنكار بقلبه، وهذا هو أضعف درجات الإيمان. أو من يمثله.

متى يكون إنكار اللغة؟

يحدث الإنكار من خلال اللغة في مواقف مختلفة، مثل رؤية شخص يشرب الخمر أو الكحول وإخباره أن ذلك ممنوع. وكذلك إذا رأيت امرأة تحلف اليمين، فعليك نصحها وإبلاغها بعدم جواز ذلك. أيضًا، عندما ترى امرأة ترتدي ملابس رائعة ومكياجًا لامعًا، يجب أن تستشيرها بلسانك.