اسم الفاعل في الفعل الذي قاله هو النحو والصرف من أهم سمات اللغة العربية، والتي من خلالها يتم توضيح سياقات الأحاديث المختلفة وفهمها بطريقة فنية لا تشاركها لغة أخرى، وتحتوي القواعد على العديد من القواعد. العناصر التي يدرسها الطلاب تدريجيًا من الأبسط إلى الأصعب والأكثر تعقيدًا.

يعتبر اسم الموضوع من القواعد النحوية المهمة التي يدرسها طلاب المرحلة الثانوية بكل تفاصيلها، وصياغتها، ومن أين أتت وأشياء أخرى.

ما اسم الممثل؟

يُعرف اسم الفاعل بالاسم المشتق من الفعل على حساب الفاعل للدلالة على الشخص الذي قام بهذا الفعل، مثل التائب المشتق من الفعل الندم، الصادق المشتق من الفعل يؤمن، الظلم المشتق من الفعل الظالم، الضرب الذي يأتي من الفعل ضرب.

صياغة اسم الموضوع

يأتي موضوع الفاعل في شكلين، سواء جاء من الفعل الثلاثي أو من الفعل غير الثلاثي، وسنشرح ذلك بالتفصيل

  • يأتي موضوع الموضوع من الفعل الثلاثي ويأتي هنا في جزء من جزء، مثل الشراب: الشارب، والنوم: النوم وما إلى ذلك.
  • اسم موضوع آخر غير الفعل الثلاثي، بحيث يتحول الفعل إلى زمن المضارع، ثم نحول صيغة المضارع إلى ميم نصي مع كسر مطلق قبل الآخر، مثل شراء مشتر، الخطيئة: مذنب و حالا.

اسم الفعل هو

بناءً على الشرح والتفسير السابق لاسم الفاعل وصورته من الفعل الثلاثي، ينشأ وزن الفاعل، حيث تتم صياغة الفعل من الفعل الثلاثي السابق بزيادة ألف بعد الحرف الأول من الفعل بمقدار كسر الرسالة من قبل من الماضي. قال، عاد، نام، قام، فنحن نحول الفعل بالآلاف إلى الهمزة بالنطق (ay)، لنمنع تلاقي الحرف الساكن (أ، أ)، ويبقى الوزن كما هو مع الفاعل. والاسم من قوله (قال: قال رجع: نام: ينام منتصبا قائما).