من أين تأتي السلحفاة؟ يسعى العديد من الطلاب في مختلف مستويات التعليم إلى إجابة لبعض الأسئلة الثقافية التي تتكرر من وقت لآخر في الاختبارات لقياس وقياس فهم الطالب للمواد العلمية المشروحة. التحضير للامتحان النهائي في ديسمبر المقبل وتحت الأسطر التالية نقدم لكم الحل.

أين تتنفس السلاحف؟

تُعرف السلحفاة بأحد البرمائيات، يعيش بعضها على الأرض والبعض الآخر يعيش في الماء، وتمثل أحد الزواحف ذوات الدم البارد.

يحتوي جسم السلحفاة بشكل عام على رئتين يتم من خلالها التنفس. كما أن لها قلب بأذنين وبطن. يحتوي جلد السلحفاة على قشور قرنية وتوتة صلبة. تختلف الطريقة التي تتنفس بها السلاحف المائية عن السلحفاة البرية، ففي الأخيرة يكون ذلك من خلال استرخاء وانقباض العضلات بسبب تصلب الغدة الدرقية. عملية التنفس داخلية، حيث تملأ السلحفاة الرئتين بالهواء عن طريق التعاقد مع الأعضاء المحيطة أثناء عملية الاستنشاق، ثم تعود الأعضاء إلى وضعها الطبيعي وتضغط على الرئتين، وتقوم الرئتان بطرد الهواء من خلال الزفير.

أما السلاحف المائية فهي تأخذ نفسًا في كل مرة تكون فيها على سطح الماء وقد لا تظهر في الماء إلا كل بضعة أيام، لأنها لا تستهلك الكثير من الأكسجين لأنها لا تتحرك كثيرًا وتحت الماء دون حركة. .