عذاب الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه، وهذا السؤال يطرح عادة في كتب التوحيد ويذكر هنا في كتاب التوحيد للطبقة الوسطى الثالثة، حيث يدرس الطلاب السحر وأنواعه وعقابه الساحر في هذا. العالم والمستقبل وواجب المسلمين تجاهه بالإضافة إلى فك السحر في النشرة. وهو يدرس هذه المعلومات ليطبقها في الحياة اليومية فلا يتعامل مع هذه الأفعال بل يدينها. والسؤال هنا عقاب الساحر الذي يستخدم الخداع والتمويه، إذ انتشر هذا النوع في العصر الحديث ويسمى ألعاب المشعوذ. تخبرك الأسطر التالية بالحلول كما هو مذكور في كتاب الطريقة.

ما هو السحر؟

في بداية طلابنا الأحباء، دعونا نتذكر المعلومات التي تمت دراستها عن معنى السحر، لأنها في اللغة المخفية وقضيتها مهذبة.

هل هناك أنواع من السحر؟

نعم، هناك أنواع كثيرة من السحر، لكن أشهرها ثلاثة:

  1. سحر التخيل الذي ليس له واقع ولا تأثير على الخارج، ولكنه يتضمن حالة نفوذ في العين بشكل خفي بمساعدة الشياطين، فيظهر للناس تخويف لا حقيقة له، مثل قطع الرأس و ثم يعود من.
  2. تأثير السحر، وهذا له حقيقة ومفعول، وهو طاقة شيطانية تتم بالكلمات التي يتحدث بها الساحر بالدخان والنفث، فتساعده الشياطين في تلبية طلبه ويكون أثره في الأجساد والأجساد، وبذلك يضعف البدن أو يقتل أو يفرق بين الزوجين، وهذا التعلم واستخدامه كفر ورادع.
  3. إن سحر الخداع والتمويه والابتذال، أن الساحر يفعل بخفة يده أشياء تخدع العينين، ليروا ما هو غير حقيقي، كما يُعرف بالسحر وليس له حقيقة، وهو كذلك. ممنوع وخطيئة عظيمة.

عقاب الساحر الذي يستخدم السحر بالخداع والتمويه

كما قلنا، فإن سحر الخداع والتمويه أن الساحر يفعل الأشياء بخفة يده التي تخدع العينين، حتى يرى الشخص الآخر ما يفعله على أنه حقيقة وليس حقيقة.

قراره محرم وخطيئة عظيمة، والسبب أنه ذريعة للسحر، والكفر، وهو السحر الحقيقي والخيالي، وسبب انتشاره. خداع كل خطايا وخطايا عظيمة عند الله.

وأما عقابه فهو أن يوبخ، والتوبيخ شرف شرف، وهو مشروع في كل معصية لا فيها عقاب ولا عقاب. والعقوبة هنا يمكن أن تكون الحبس أو الغرامة أو كليهما حسب مقتضيات الفعل …