هل يرى الميت أهله في الدنيا ومتى يراهم ومتى يستبعدهم؟ فالموت حق كلفه الله عز وجل في كل إنسان خلقه سبحانه وتعالى ورائع. والآخرة في الموت، وهناك العديد من الأسئلة التي تدور حول الموت عند كثير من الناس، ومن أهم الأسئلة التي لاحظناها والتي انتشرت على نطاق واسع في الآونة الأخيرة هل يرى المتوفى أهله في هذا العالم ومتى يراهم عندما يحمله. عليهم، وسنتعرف على الإجابة الإسلامية والعلمية في هذه الحالة.

هل يرى الميت أهله في الدنيا ومتى يراهم ومتى يحتفظ بهم؟

وتكرر هذا السؤال: هل يرى الفقيد أهله في الدنيا ومتى يراهم ومتى يخفيهم في أذهان كثير من الناس حول العالم؟ يريد الكثير منهم معرفة ما يحدث للموتى بعد الموت. وقد قال بعض الرواة إن الميت يشعر بالحب من أهله عندما يزور قبره، فنطلع على أهم تفاصيل هذا الأمر.

الميت يرى أهله في الدنيا وعندما يراهم وعندما يخفيهم هو سؤال علمي تكرر في أذهان الكثيرين والإجابة على هذا السؤال تكمن في حقيقة أن الميت لا يرون ولكن يشعر بحضور أحد أقاربه ويوضح من يحضر عند زيارة قبره، فإن الميت له كرامة من الله تعالى ويرى أشياء لا يراها أحد على قيد الحياة.