سبب أزمة البلقان هو ضم النمسا إلى أراضي البوسنة والهرسك الواقعة تحت نفوذها. تم طرح هذا السؤال في مناهج الدراسات الاجتماعية لطلاب المرحلة الثانوية في المملكة العربية السعودية خلال الحرب العالمية الأولى، ويحاول الطلاب تحديد صحة هذا القول من عدمه، وبما أننا في هذا نقدم لكم إجابة تفصيلية لمساعدتك ومساعدتك خلال استعداداتك الأكاديمية لنهاية امتحانات الفصل الدراسي الأول، والتي ستقام حسب تعليمات وزارة التعليم العام في المملكة في 20 ديسمبر، تابعنا.

أزمة البلقان

حاولت القارة الأوروبية، بما في ذلك دولها الكبرى، السيطرة على دول البلقان، لكن ذلك لم يكن سهلاً. دافع البلقان عن موقفهم حينها واندلعت الحرب من 1911-1913. تقدمت النمسا إلى البلقان عبر مقاطعات البوسنة والهرسك، مما أدى إلى صراع بينها وبين دول اتحاد البلقان (صربيا والجبل الأسود واليونان).

من ناحية أخرى، تميل طموحات روسيا في البلقان إلى السيطرة على المضائق التجارية، بما في ذلك مضيق البوسفور ومضيق داردانديل. كما أرادت إنشاء اتحاد دول البلقان تحت قيادتها، مما أدى إلى تضارب المصالح مع النمسا، وأدى هذا الصراع بعد ذلك إلى اندلاع الشرارة الأولى للحرب العالمية الأولى التي بدأت في البلقان.

سبب أزمة البلقان هو قيام النمسا بضم البوسنة والهرسك إلى نفوذها

هذه الإجابة صحيحة، حيث إن توسع النفوذ النمساوي في مقاطعات البوسنة والهرسك أزعج روسيا، حيث كان هذا التأثير يهدد مصالحها ورغبتها في السيطرة على المضائق التجارية في البلقان. تسبب عام 1912 ضد الإمبراطورية العثمانية والنمسا في زيادة العلاقات الدولية بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى.

إذن عزيزي الطالب أكملنا إجابتنا على سؤالك وهو أن سبب أزمة البلقان كان طموحات النمسا التي عملت على توسيع نفوذها في البوسنة والهرسك.