حتى لو توقفنا عن استخدام الهاتف المحمول لمدة شهر كامل، فهو من الأسئلة المهمة التي تتكرر في الاختبارات القصيرة لطلاب المرحلة الابتدائية، وخاصة طلاب الصف الثالث في المملكة العربية السعودية الذين يتعرضون أحيانًا لنظام التقييم الدوري بالترتيب. لتحقيق التقييم النهائي في نهاية الفصل الدراسي. الأول وفقا لتعليمات وزارة التربية والتعليم في المملكة التي أقرت تقييم التعليم الابتدائي وخاصة من الصف الأول إلى الرابع مع التقييم الدوري من خلال اختبارات قصيرة، بينما يتم تقييم طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية مع اختبار المستوى النهائي بالإضافة إلى العمل الصفي. تمت الإجابة على الأسئلة التي أزعجت الطلاب وأولياء الأمور، وبالتالي سنعرضها عليك في السطور التالية.

ماذا لو توقفنا عن استخدام هاتفنا الخلوي لمدة شهر كامل؟

يمكن استنتاج إجابة هذا السؤال من الطالب وفقًا لخبراته الأكاديمية من دورة الهاتف المحمول وأيضًا من تجاربه في الحياة اليومية. فيما يلي أهم عواقب عدم استخدام الهاتف المحمول لمدة شهر كامل: –

  • الحصول على مزيد من الوقت للعديد من الأنشطة التي يؤجلها التزامنا المحمول
  • زيادة العلاقة الحميمة والترابط الاجتماعي بين أفراد الأسرة، حيث إن عدم الانشغال بالهاتف المحمول يثري الحوار بين أفراد الأسرة
  • تبادل الزيارات مع الأصدقاء والأقارب بدلاً من استخدام الهاتف الخلوي لأداء واجبك المنزلي
  • ممارسة عادة القراءة من الكتب، حيث استبدل الكثيرون الكتاب الورقي بالكتاب الذي تم تحميله في تطبيقات الهاتف المحمول
  • قد تظهر بعض مشاكل العمل، خاصة وأن الهاتف المحمول أصبح الأساس لأداء مهام وظيفية وإدارية معينة.

لذلك نحتاج إلى معرفة أهمية الهاتف المحمول والعمل على استخدامه بشكل صحيح وعدم استخدامه دون قصد إضاعة الوقت في الألعاب والتطبيقات المختلفة.