هل الثوب الجيد والبشرة الجيدة يعتبر من الغطرسة؟ اشرح ذلك من حلول كتاب الحديث النبوي للفصل الدراسي الثاني لطلبة السنة الثالثة المتوسطة في المملكة العربية السعودية. في البداية يمكن القول إن على المسلمة أن ترتدي لباسا إسلاميا محتشما، وهناك عدة شروط لكي يكون اللباس جيدا. وهذا الثوب ليس وصفيًا ولا شفافًا، وينبغي أن يغطي العورة، دون أن يكشف عن شيء من فتن بدنها. بمعنى أنه إذا كان لباس المسلم أنيقًا ومرتبًا ويهتم دائمًا بأن يكون لباسه جميلًا وفي أفضل صورة، فهذا يعتبر شكلاً من أشكال الغطرسة أو الغرور والرضا للناس، هذا سوف نتعلم عن إجابته على الأسطر التالية.

هل الثوب الجيد والمركبة الحسنة يعتبران متعجرفين؟ اشرحها

والجواب على هذا السؤال أن الثياب الأنيقة والمرتبة لا تعد شكلاً من أشكال الغطرسة، لأن الغطرسة تعني احتقار الناس واستخفافهم بالحق وتجديفهم على الحق.

علامات الغطرسة

هناك العديد من السلوكيات التي يظهرها الناس على أنها متعجرفة ومتعجرفة، مثل:

  • مهاجمة الآخرين باستمرار أثناء المحادثات دون سبب واضح وأحيانًا للتقليل من شأنهم.
  • الاعتقاد الدائم لشخص واحد أنه أفضل من الآخرين والتشكيك المستمر في قدرات الآخرين.
  • يتجنب الشخص المتكبر دائمًا التعامل مع الأشخاص الذين هم دون مستوى التعليم أو المالية أو الصحة.
  • المتعجرف يتجنب دائما الاعتراف بأنه مخطئ أو أنه يندم على أحد الأخطاء التي ارتكبها.