كم من الوقت استمرت الحرب العالمية الثانية وهي من أهم الأسئلة التي تنطوي على مسابقات ثقافية متنوعة، خلال الإذاعة المدرسية أو المسابقات على المحطات التلفزيونية المحلية والعربية وغيرها، ويحاول الكثيرون بعد سماع السؤال تجديد ذاكرتهم من خلال البحث عن معلومات صحيحة وحقيقية حول الحرب العالمية الأولى، ومتى بدأت، وكم سنة استمرت، وفي أي سنة انتهت، وماذا كانت نتائجها، وغيرها من المعلومات المهمة التي يجب أن يعرفها كل شخص، حتى لو كانت مجرد معرفة، و بما أننا في هذه السطور نتحدث إليكم عن أهم المعلومات التي لدينا عن الحرب العالمية الثانية، تابعونا ..

أسباب الحرب العالمية الثانية

تعتبر الحرب العالمية الثانية من أهم الصراعات الدموية التي طالت العالمين العربي والغربي لسنوات عديدة، حيث اجتاحت معظم دول العالم وبدأت في الأول من سبتمبر عام 1939، بعد اندلاع حرب دول المحور. وقوات الحلفاء، وكانت نهايتها استسلام اليابان في 2 سبتمبر 1945، والأسباب الرئيسية التي أدت إلى اندلاع الحرب هي: –

  1. بقايا الحرب العالمية الأولى، حيث تأثرت دول كثيرة بقسوة معاهدات السلام الموقعة ضدها، مثل ألمانيا.
  2. آثار الأزمة الاقتصادية عام 1929 التي أدت إلى إضعاف الوضع الديمقراطي والتزام الديكتاتورية.
  3. فشل عصبة الأمم وخضوعها لرغبات الأمم المنتصرة
  4. السبب المباشر لاندلاع الحرب وبدء شرارته الأولى هو أنه بعد هتلر في النمسا وتشيكوسلوفاكيا والمجر والعديد من المناطق الأخرى، ازداد نفوذه وأراد توسيع مساحة المعيشة إلى الشرق للاستفادة من ميناء Zandzik ولتأمين احتياجات ألمانيا وحمايتها من تهديد الشيوعية الاشتراكية في روسيا، لذلك عمل على إعادة بولندا في 1 سبتمبر 1939، مما أشعل شرارة الحرب بين دول المحور وقوات الحلفاء.

حلفاء الحرب العالمية الثانية

استمر الصراع الدموي خلال الحرب العالمية الثانية 6 سنوات، بدأ في 1 سبتمبر 1939، عندما اندلعت الحرب بين دول المحور وقوات الحلفاء. (الاتحاد السوفيتي وبريطانيا وفرنسا والصين وبولندا وكندا والولايات المتحدة)، بداية حرب الحلفاء التي وحدت فرنسا وبولندا وبريطانيا ضد الألمان ثم انضمت إليهم (أستراليا وكندا والهند ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا)، كانت بولندا لاعباً ثانوياً بعد هزيمتها عام 1939، وفرنسا أيضًا بعد سقوطها عام 1940، بينما ظل الاتحاد السوفييتي محايدًا في صراع محور الحلفاء، وفي يونيو عام 1941 رفضت ألمانيا عدم الاعتداء. الاتفاق مع الاتحاد السوفيتي وغزو الاتحاد السوفيتي من الشرق، لذلك أصبح السوفييت حليفًا.

ثم انضمت اليونان إلى الحلفاء بعد فشل إيطاليا في غزوهم عام 1940، والتي كانت أول حملة ناجحة ضد المحور، مما أدى إلى التدخل الألماني، وعملت الولايات المتحدة على دعم الحلفاء بالمعدات العسكرية والمال طوال الوقت وبعد ذلك انضم رسميًا في ديسمبر 1941 بعد الهجوم الياباني على بيرل هاربور، وخلال عام 1942، سيطر قادة القوى الكبرى الثلاث (المملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة) على الحلفاء.

نتائج الحرب العالمية الثانية

انتهت الحرب العالمية الثانية بعد ست سنوات من الصراع العنيف الذي أسفر عن خسارة نحو 17 مليون جندي ومضاعفة عدد المدنيين، بالإضافة إلى عواقبها المدمرة على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. ومن أهم نتائج الحرب ما يلي: –

  1. من الناحية الاقتصادية، تدمير البنية التحتية في العديد من المدن حول العالم، مثل برلين، وخروج الدول التي مزقتها الحرب نتيجة زيادة الإنفاق الحربي، بالإضافة إلى خفض الإنتاج الصناعي والزراعي بمعدلات تتراوح بين 30 -50٪
  2. على المستوى المجتمعي، كان للحرب تداعيات كبيرة، مثل مقتل أكثر من 80 مليون شخص خلال الحرب، بالإضافة إلى انتشار العلل الاجتماعية مثل الهجر والبطالة.
  3. على الصعيد السياسي، تغيرت خريطة العالم لأوروبا، حيث تم تقسيم ألمانيا إلى غرب وشرق، بالإضافة إلى إنشاء هيئة تابعة للأمم المتحدة لحفظ السلام والأمن وتنفيذ المبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان.
  4. ظهور القوى العالمية مثل الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، نضالهم ونضالهم من أجل قيادة العالم وإقامة الحرب الباردة.

وهكذا انتهت الحرب العالمية الثانية بانتصار دول الحلفاء على دول المحور، حيث استخدمت الولايات المتحدة القنبلة الذرية في الحرب لإجبار اليابان على الاستسلام، مما فتح الباب أمام صراع محموم من أجل امتلاك أسلحة الدمار الشامل. .