ومن بين العوامل التي تستند إليها المدن الذكية، ظهر مصطلح المدن الذكية مؤخرًا بوضوح في مجال التكنولوجيا، وهي المدن التي تهدف إلى توفير بيئة رقمية صديقة للبيئة، بشرط أن تكون هذه البيئة محفزًا لعمليات التعلم المختلفة والإبداع. لتكون عاملاً في توفير بيئة تعزز صحة الأفراد وسعادتهم. تختلف المدن باختلاف الأهداف التي يضعها المسؤولون عن تطوير هذه المدن وعلى طول الخطوط الكثيرة التفاصيل حول هذه المدن من أجل الإجابة على السؤال، وهو أحد العوامل التي تدعم المدن الذكية.

مفهوم المدينة الذكية

يمكننا تحديد المدن الذكية بشكل أكثر دقة من خلال ما يسمى بالاتحاد الدولي للاتصالات والذي أوضح أن هذه المدن هي مدن إبداعية تعتمد على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض تتعلق بتحسين نوعية الحياة وزيادة كفاءتها المختلفة. الوظائف والخدمات الحضرية، وزيادة التنافسية، وكذلك الرغبة في تلبية الاحتياجات المختلفة للأجيال الحالية والمستقبلية.

السمات الرئيسية للمدن الذكية

تتمثل الخصائص الرئيسية للمدن الذكية في اعتمادها على البنية التحتية القائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات ومن أهم خصائصها التركيز بشكل أساسي على الناس، لأنهم قادرون على الاستجابة لمختلف الظروف الاقتصادية والثقافية والاجتماعية المتغيرة باستمرار.

أحد العوامل التي تقوم عليها المدن الذكية

من العوامل التي تقوم عليها المدن الذكية، من خلال ما نستخلصه من الأسطر السابقة، أنها تعتمد بشكل أساسي على تقنيات المعلومات والاتصالات وتحولت هذه المدن إلى نظام ذكي تمامًا، بما في ذلك دبي وطوكيو ونيويورك، أمستردام وشنغهاي.

إليكم خاتمة المقال الذي تحدثنا عنه في سطوره عن المدن الذكية، كجزء من إجابة السؤال، أحد العوامل التي تقوم عليها المدن الذكية.