عندما يكون السفر مقبولًا وعندما يكون مستهجنًا، فإن أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا على المواقع التعليمية ومؤشرات البحث في المملكة العربية السعودية، حيث يرغب طلاب التعليم الثانوي في الحصول على إجابة صحيحة وواضحة تسمح لهم بالحصول على أعلى الدرجات في النهائيات .

في المملكة الإخباري نحاول تقديم كافة الحلول للأسئلة الصعبة والمتكررة في منهج المملكة العربية السعودية، وذلك لخدمة طلابنا وتسهيل العملية التعليمية لهم، والتي يتم تطبيقها إلكترونيًا بسبب اندلاع الجديد. وباء كورونا ..

اكسسوارات السفر

تم طرح هذا السؤال في موضوع الحديث عن الثقافة الإسلامية لطلاب المرحلة الثانوية والدروس ومن خلاله يوضح الطالب أحكام الرحلة وقبل الإجابة على سؤالك عزيزي الطالب لنعرفك على أنواع السفر وهي ما يلي:

رحلة محمودة، وهي أن تكون في الخير والطاعة لله، كالسفر لأداء فريضة الحج أو العمرة للتقرب من الله أو لطلب العلم أو زيارة الأرحام ونحو ذلك.

الرحلات المسموح بها، والمقصودة لتحقيق مصلحة علمانية، مثل التجارة المسموح بها، والرحلات القانونية، أو رحلات جمع التبرعات للتخلص من مسألة الآخرين.

الرحلة المنكرة، وهي أن يقوم المسلم بما لا يجيزه الشرع، كالسفر للفساد أو التجارة المحرمة كالتجارة بالمخدرات والكحول وغير ذلك من الأمور التي حرمها الشرع والقرآن والسنة.

متى تكون الرحلة جيدة ومتى تستهجن؟

من خلال العرض السابق أيها الطلاب الأعزاء نقول: إن السفر حميد إذا كان طاعة لله وتجريمًا إذا كان معصية لله وتنفيذ أمور لا تقبلها الشرع ومحرمة.