تفاصيل استشهاد الرائد ياسر عصر. عمله من خلال الاستمرار في أداء واجبه على أكمل وجه، وإنقاذ المواطنين من الحرائق، والتضحية بنفسه من أجل ذلك، وكان دائمًا نموذجًا للشجاعة والشجاعة بين العمال في هذا المجال. برتبة فريق، قام بمهمته بأمانة وإخلاص ووفقًا للالتزام الذي قطعه عند تخرجه من باحة كلية الشرطة عام 1989، وخلال السطور مزيد من التفاصيل حول استشهاد الرائد ياسر عصر.

تفاصيل استشهاد العماد ياسر عصر

وتشمل تفاصيل استشهاد الرائد ياسر وقت تورطه في الحريق المفاجئ الذي اندلع داخل محطة مترو مسرة الواقعة على خط شبرا الخيمة. لإنقاذ الأشخاص الذين صعدوا إلى مترو الأنفاق في رحلته الأخيرة قبل الإغلاق، وعلى الفور أخذ المواطنون الجثة لنقلها إلى المستشفى ثم اتخاذ جميع الإجراءات التي يقتضيها القانون.

شهد الرائد ياسر عسر، الذي نجح سابقًا في عدة محاولات للسيطرة على سلسلة من الحرائق الهائلة التي اندلعت في مجموعة المحطات التي كان يقودها. كونه مأمور قسم الضواحي بمحطة مصر، فقد اندلع حريق كبير في قطار 1551 في مدينة القاهرة، ولم ينتظر الدعم اللازم للوصول إلى المكان، وبمجرد اندلاعه. في الحريق وعلى الفور بدأ إخلاء الركاب ثم أمسك بـ “طفاية حريق” للحرائق، وعلى الفور بدأ عملية إطفاء الحريق، وعمله الشجاع ساهم في انتشار الحرائق ووصولهم في المركبات الثانية.

انقاذ واستشهاد المئات في الحريق .. تفاصيل استشهاد العماد ياسر عصر

وبالحديث عن حادثة استشهاد الرائد ياسر عصر، يشار إلى أنها بدأت عندما تلقت غرفة الطوارئ بلاغًا تضمن اندلاع حريق كبير في هواية بمحطة مترو مسرة بشبرا. وهم يفعلون ذلك بدورهم للسيطرة على الحريق الذي وقع في الهواية، وأراد اللواء ياسر عسر أن يتفقد مكان الحريق، وبهذه الجهود قام بتقديم المساعدة، سواء في سياق القلق أو الخوف على الحياة. المواطنون، واستعداده لأداء واجبه بالكامل بإخلاص، وقعوا في الهواية وماتوا على الفور.

وأعلنت أسرة الشاهد، أن جنازة الشهيد ستقام، أمس الثلاثاء، بعد صلاة الظهر، لدفن الشهيد في قريته مشهور.

إليكم خاتمة المقال التي ضمنا فيها كل المعلومات التي تصف بالتفصيل استشهاد اللواء ياسر عصر الذي شهد خلال عمل بطولي تم فيه تقديم تضحيات كبيرة لإنقاذ حياة الناس وليست هي. أول عمل للرائد الذي عُرف بشهامة وشجاعة.