الصبي الذي رافق موسى عليه السلام في رحلته وقف موسى ذات يوم كواعظ لبني إسرائيل وسألوه من أعلم أهل الأرض. في فرقة البحرين، سأل موسى الله كيف يصل إليه، فأمره الله أن يخرج بحوت، وفي المكان الذي ضاع فيه الحوت سيجد رجلاً صالحًا، وذهب موسى وأخذ معه ولدًا، لذلك من هو هذا الصبي، هذا ما نريد معرفته وتقديمه للطلاب لمن يبحثون عن هذه الإجابة.

الولد الذي رافق موسى عليه السلام في رحلته

الفتى الذي رافق موسى عليه السلام في رحلته، يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة في كتاب التربية الإسلامية، في منهج المملكة العربية السعودية، حيث يطرحه المعلمون عبر منصته. في المدرسة، لذلك يحتاج الطلاب إلى معرفة الإجابة الصحيحة على هذا، فنبين له الجواب في الأسطر التالية ويمكننا أن نقول إن الصبي الذي رافق موسى عليه السلام في رحلته هو يشوع بن Νουν.

أين التقى موسى عليه السلام بالصالح؟

وقد طلب سيدنا موسى عليه السلام من الله تعالى أن يهديه إلى مكان الرجل الصالح وهو الهندر عليه السلام. وللعلم منه اختلف العلماء في مكان التقائهم في ثلاثة أقوال هي:

  • وقالت المجموعة البحرينية، قتادة ومحمد، إنها مكان التقاء الخليج الفارسي من الشرق والبحر الروماني من الغرب.
  • المجمع البحريني، الذي قال فيه أبي بن كعب إنه كان في إفريقية، وبحسب محمد بن كعب، قال إنه في طنجة، وقال السدي إن المجمع البحريني هو نهري كار والرس اللذان يصبحان في البحر.
  • مجمع البحرين الذي قال سيد قطب إنه البحر الروماني والبحر الأحمر، والمنطقة التي يلتقيان فيها تسمى البحيرات المرة وبحيرة تيماسة.