برنامج التطوير المدرسي في المملكة 2021 من خلال موقع المملكة تهتم المملكة العربية السعودية بالتعليم بشكل عام من حيث تطوير المعلمين والبرامج وأنظمة التعليم المختلفة، وهنا المزيد عن برنامج التطوير المدرسي في المملكة 2021 .

تعرف على مميزات برنامج تطوير المدارس بالمملكة 2021

  • تم تطوير البرنامج وتأسيسه من قبل الملك عبد الله بن عبد العزيز من أجل رفع مستوى التعليم في المملكة.
  • يهدف البرنامج إلى تدريب مجموعات من الطلاب الذين يمكنهم مواكبة التغيرات التكنولوجية الضخمة بحلول عام 2021.

أهداف برنامج التطوير المدرسي

  • يهدف البرنامج إلى تفعيل شخصية التلميذ ومشاركته في مجتمعه وتنمية التلميذ أخلاقياً ونفسياً وجسدياً.
  • يريد البرنامج تخريج مجموعات من الطلاب مشبعين بقيم الدين الإسلامي دون الانحراف عنه أو العناد.
  • كما يهدف البرنامج إلى تخريج وتقديم طالب قادر على مواجهة التحديات وامتلاك العديد من المهارات الحياتية التي تؤهله لدخول السوق العالمية.
  • سينشأ الطالب بموجب المنهج الجديد على فكرة أن التعليم يجب أن يكون مدى الحياة وليس لفترة محددة.

مبادئ برنامج التطوير المدرسي

  • يقوم البرنامج على مبدأ المساواة بين الطالبين وأن التميز لا يقتصر على طلاب معينين بل لجميع الطلاب.
  • يطور البرنامج فكرة أن الالتزام مطلوب من الكبار قبل الصغار، من التلميذ ومن المعلم، حسب مواد التدريس المختلفة.
  • يؤسس البرنامج فكرة ومبدأ أن المسؤولية والعقاب والمكافأة هي للجميع بغض النظر عن العمر أو الطبقة الاجتماعية.

أدوات تطوير البرمجيات

  • أولاً، يجب على الأسرة والمجتمع أن يتعاونوا ويتواصلوا معًا ويعملوا من أجل تنمية الطالب، لأن نجاح المدرسة يعتمد على نجاح الأسرة.
  • ثانيًا، يجب أن تكون البرامج التعليمية مصمَّمة بدقة شديدة لتتلاءم مع العصر الحديث الذي يتسم بالسرعة الكبيرة.
  • ثالثًا، مجلس المدرسة، وهو أمر مهم جدًا لأن عائلة مجلس الطلاب تقوم بمهمة التعليم بالتعاون مع المنزل.
  • رابعًا: التدريس بالطرق العلمية والعملية المتبعة في جميع أنحاء العالم، وأن تكون هناك علاقة قوية ووثيقة بين الطالب والمعلم.
  • خامسًا، مصادر التعلم، أي ضرورة الاستفادة من الموارد الحديثة والتكنولوجية الوفيرة التي تقدم طرقًا متعددة لتمكين المعلم من إنجاز عمله بشكل كامل.
  • سادساً: التقييم: أي ضرورة وجود آلية محددة للتقييم العام للمدرسة من حيث فاعلية وقوة المدرسة والمعلم وأداء الطلاب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا البرنامج المتقدم لتطوير التعليم وتطويره في المملكة سيكون متاحًا ومتاحًا للجميع. على العكس من ذلك، ستشارك جميع المدارس معًا لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة. إذا تم تفعيل البرنامج كما هو مخطط له، فستتاح للمملكة الفرصة لتخريج أفواج من الطلاب القادرين على العطاء والإنتاج والإبداع بأي ثمن، حيث يهدف البرنامج إلى تكوين أفواج جديدة من الطلاب الأكفاء. مواكبة التغييرات المختلفة على المستوى المحلي والشرق الأوسط والمستويات العالمية.