كيف يمكنني أن أكون صديقًا في المدرسة؟ الصداقة هي بشكل عام علاقة تقوم على التفاهم والمصالح المشتركة والرضا المتبادل بين شخصين أو أكثر. كما يتأثر بالعوامل التي تحيط ببيئة الصداقة والتغيرات التي تحدث في تكوين شخصية الفرد من مرحلة عمرية إلى أخرى.

يتأثر الطلاب بالانتقال من مرحلة دراسية إلى أخرى ويمكن أن تتعطل العلاقة بين الناس، لأن علاقة الصداقة هي علاقة مقدسة وتعزز الاعتماد المتبادل وهي ضرورية في مختلف الحياة “الاقتصادية والسياسية والاجتماعية”.

كيف يمكنني أن أصبح صديقًا في المدرسة؟

  • التكوين الذاتي: يعني أن الشخص لديه ثقة بالنفس ويظهر قدراته وقدراته على إظهار شخصيته الحقيقية.
  • الصدق والوفاء: أهم صفات الصداقة
  • اختيار الأشخاص الذين لديهم نفس الهوايات والاهتمامات: هذا أمر رائع لأنه يساعدك على قضاء وقت ممتع وتقوية العلاقة وتقويتها.
  • تقبل اختلافات الآخرين: حتى يساعد انفتاح الآخرين وقبولهم على تكوين علاقات وصداقات طويلة الأمد
  • الابتسام في وجه الآخرين: السعداء يحبون من يبتسم، فهو الطريق إلى قلوب الآخرين وينالون حب الناس
  • المشاركة في الأنشطة: لأنها تعتبر بيئة مناسبة لتكوين صداقات وتكوين صداقات، لأن الأنشطة تنقل الفرح والمتعة خارج الفصل الدراسي.
  • التواصل: يفترض أن يتواصل الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وغيرها، ولا يقتصر التواصل على الفصل الدراسي
  • المبادرة: خذ زمام المبادرة لتكوين صداقات ولا تجعلهم يأخذون زمام المبادرة واطلب مقابلتهم

تسميات