يختلف الموقف عن البدعة وعن المبتكرين لأكثر الاعتبارات وضوحًا. هذا السؤال هو أحد الأسئلة الرئيسية في مناهج الفصل الدراسي الثاني في المملكة العربية السعودية. لقد أمرنا الله تعالى بأداء العبادات والواجبات والصلوات التي أمرنا بها، ومن المهم أيضًا أن نؤدي الصلاة الدفاعية واتباع السنة وهداية نبيه. صلى الله عليه وسلم أن ينال شفاعته يوم القيامة، ولكن لا يجب أن نبتدع في العبادة، ولا نتحول إلى عبادات جديدة. بدلاً من ذلك، فهو يؤثر على المجتمع بأكمله، لأن تأثيره يمتد إلى المجتمع ويمكن أن يكون الابتكار في العادات والتقاليد والموضوعات العلمية وما إلى ذلك، والقرار هنا يختلف عن قرار الابتكار في الدين.

فئات البدع

هناك جزءان مهمان من البدعة، وهما:

  • البدعة الحقيقية: اختراع الشيء الذي لا دليل عليه شرعا، سواء في القرآن أو السنة أو بموافقة العلماء، وهو تحريم ما أباح الله.
  • البدعة الإضافية: لها عيبان، أي أنها ليست بدعة في عنصر، وفي دليل آخر هي بدعة حقيقية.

يختلف الموقف عن البدعة والابتكار لأوضح الاعتبارات

الجواب الصحيح على هذا السؤال: هناك فرق بين البدع نفسها وبين البدع نفسها، والموقف من البدعة يختلف باختلاف البدع نفسه، فقد يكون الابتكار جادًا أو قد لا يكون صعبًا وأيضًا حسب الاختلاف. للمبدع نفسه، قد يختبئ المبتدع من البدعة أو يطلبها، وقد يكون مع جماعة منهم سلطان وقوة.