ماذا ستقول لزميلك إذا أردت أن تطلب منه التوقف عن كونه غريبًا؟ علينا جميعًا أن نعاني من وجود الغرباء في حياتنا، وهؤلاء الأشخاص بدورهم يشكون من فضول الآخرين، وغالبًا ما نفقد الأمل في التخلص من هذا الشخص دون تعريضه للإحراج أو إيذاء مشاعره. والنتيجة هي في أغلب الأحيان ضجة كبيرة تأتي بعد فترة طويلة من الصبر قد لا تبدو مبرراً لمن لم يعيش هذا العذاب، والسؤال هو لذلك. ماذا ستقول لزميلك إذا أردت أن تطلب منه التوقف عن كونه غريبًا؟

من هم الفضوليون وما هي أنواعهم؟

هناك العديد من أنواع غريب الأطوار، بعضها غريب في جميع الأوقات وفي كل مناسبة. بينما بالنسبة للآخرين، فإن الفضول جزء من وظيفتهم. قبل ذلك، نحتاج إلى التمييز بين نوعين من الفضول:

الفضول الأول هو ما لدى الأطفال الصغار، والذي يتمثل في كثرة الأسئلة والرغبة في تعلم أسرار الأشياء وأسرارها، وهذا الفضول له طرق خاصة في التعامل معه.

الفضول الثاني هو فضول الكبار والرغبة في معرفة الأسرار الدقيقة في حياة الأشخاص من حولهم والتدخل أحيانًا في حياتهم.

ماذا ستقول لزميلك إذا أردت أن تطلب منه التوقف عن كونه غريبًا؟

الإجابة الصحيحة على السؤال. ماذا تقول لزميلك إذا أردت أن تطلب منه التوقف عن كونه غريبًا: لا تتدخل فيما لا يعنيك. هذه الإجابة هي إجابة مناسبة إذا شعر أحدهم أن شخصًا ما يغزوهم من خلال طرح أسئلة ليس لديهم فيها عمل أو علاقة، ومعرفة أنها لن تساعدهم بطريقة أو بأخرى.