رتب عمر النجم من ولادته حتى وفاته. منذ العصور القديمة كان الرجل مهتمًا بالسماء والأجرام السماوية التي هو فيها. منذ العصور القديمة، استقبلت النجوم انتباه الفينيقيين والكنعانيين الذين قادوهم في رحلاتهم البحرية أو البرية. استخدم العرب القدماء النجوم ليجدوا طريقهم عبر الصحراء. النجوم هي أجسام كروية عملاقة ساخنة مكونة من غازات، وأهم الغازات المكونة للنجوم هي غاز الهيدروجين وكذلك غاز الهليوم، وبتفصيل أكثر يمكن القول أنه نظرًا لأن النجوم كبيرة جدًا، فإن جاذبية النجم تضغط على الغازات ذات القوة الهائلة، فتندمج ذرات الهيدروجين مع بعضها وتتحول إلى ذرات هيليوم، وتسمى هذه العملية الاندماج النووي، وتنتج هذه العملية كمية هائلة من الطاقة، وبالتالي يشع النجم الضوء والحرارة.

رتب حياة النجم من الولادة حتى الموت

غالبًا ما يظهر هذا السؤال في المناهج الدراسية من خلال منصة مدرستي التعليمية في المملكة العربية السعودية. الجواب الصحيح على هذا السؤال هو:

  1. مرحلة تكوين السديم
  2. نجم المرحلة الأولى
  3. المرحلة الأساسية
  4. خيمة عملاقة حمراء
  5. مرحلة موت النجم

دورة حياة النجوم

باختصار، فإن دورة حياة النجوم هي المراحل التالية:

  • ولادة النجوم: هناك قوى جذب بين مكونات السديم يمكن أن تتسبب في تقلص مساحة صغيرة منه وتشكل سحابة من الغاز والغبار وترتفع درجة حرارتها وعندما تصل إلى مستوى كافٍ، تبدأ النواة في التوهج، وتشكل النجم الأول، وعندما تصل درجة حرارة هذا النجم الأصلي إلى 15 مليونًا، تبدأ عملية الاندماج النووي، حيث تتحول ذرات الهيدروجين إلى هيليوم.
  • مرحلة التسلسل الرئيسية: اعتمادًا على كمية السديم التي تم جمعها، يكون النجم هنا إما متوسط ​​الحجم أو ضخم وكتلته كبيرة جدًا وتبقى النجوم في هذه المرحلة العمرية لفترة طويلة.
  • مرحلة الشيخوخة: في هذه المرحلة، يتم استهلاك الهيدروجين الموجود في قلب النجم وهنا تبدأ القشرة الخارجية للنجم في التمدد وتحول إلى اللون الأحمر.
  • مرحلة الموت: في هذه المرحلة تتوقف عملية الاندماج النووي.