من هو الصحابي الذي اقترح حفر الخندق، في مواجهة واحدة من الخلافات بين الكفار والمسلمين في زمن النبي محمد، لتكن الصلاة والسلام التي اشتهرت بمعركة الغزاة؟ الخنادق التي أخذت اسمه من الحفرة المحفورة، أما في هذه الحادثة فلنتحدث قليلا عنها، فلما وصل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى لقاء الأطراف لقتال المسلمين وغزو المدينة، قال استشار الرفاق ما يجب فعله واقترح البقاء في المدينة وتقويتها، لأن جيش المسلمين أصغر من جيش الحزب، حيث لا يتجاوز عدد جيش المسلمين ثلاثة آلاف، وتنفيذ خطة محكمة أشار بعض الرفاق إلى حفر خندق، وفي هذا المقال سنلتقي بهذا الرفيق.

من هو الرفيق الذي اقترح حفر الخندق؟

وكان الصحابي الذي اقترح حفر الخندق سليمان الفارسي، حيث أشار سليمان الفارسي إلى الرسول ليحفر خندقًا في المنطقة الوحيدة المحيطة بالمدينة المنورة التي اكتشفها الغزاة، بينما كان الجانب الآخر محروسًا بالبيوت والجبال والنخيل. أشجار تحفر خندق مائي في الجزء المكشوف من المدينة المنورة في سهل شمال غرب المدينة المنورة.

من هو سليمان القانوني؟

هو رفيق عظيم من بلاد فارس، سمي طالب الحقيقة، اسمه أبو عبد الله، وهو من أصفهان بسبب العبودية. خسر الفرس معركتي بدر وأحد، لكنهم شاركوا في معركة الخندق، ولعبوا دورًا مهمًا في انتصار المسلمين. تسميات